gun

مسلح بسكين ومسدس يطلب الموت على يد الشرطة بـ Dour

كانت الساعة في حدود الثامنة صباحا من يوم أمس الجمعة حين تلقت دائرة الشرطة بمنطقة Hauts-Pays إخطارا أقل ما يقال عنه أنه مثير، من أحدى سكان Dour. فقد تلقت رسالة من جارها والتي يعرب فيها بوضوح عن رغبته في وضع حد لحياته على الفور. ومنذ تلقيها الرسالة مباشرة، لم تصدر عنه أي إشارة حياة.
وتم إرسال فرقة إنقاذ مكونة من مسعفين و رجال الشرطة مباشرة إلى عين المكان، حيث لم يكونوا يتوقعون على الأرجح رؤية هذه الشخص يخرج من منزله وهو مسلح بسكين. وصرخ غاضبا : “أنتم في ملكيتي”، قبل أن يعود إلى داخل المنزل ويقفل على نفسه.
وعند وصول الشرطة، قام الرجل بحشو سلاحه الناري ورفض الخروج من مسكنه. وبعد عشر دقائق، قرر الخروج أخيرا وهو مسلح، ووقف في مواجهة أفراد الشرطة مطالبا إياهم بقتله.
وأمام إصرار قوات الشرطة على الرفض، التفت على الوراء. ولحسن الحظ، غير الرجل رأيه بشأن مشروعه المروع. وتوجه نحو عناصر الشرطة من دون أسلحة واضعا يديه على رأسه. وبالتالي تمكن أفراد الشرطة من اعتقاله دون استخدام القوة. ويبدو أن الرجل يعيش معاناة كبيرة حين سلم نفسه للشرطة.
وبعد التحقق من المنزل الذي تحصن به الرجل، تبين أن السلاح الناري لم يكن في الواقع على مسدس إنذار. وقام أفراد الشرطة بمنطقة Hauts-Pays بضبط وحيازة مسدس الإنذار وكذلك السكين الذي استعرضه قبل بضع دقائق.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *