markaz tawhid

مسجد متشدد يرفع دعوى قضائية ضد مدينة لييج

بلجيكا 24  رفع المسؤولون عن تسيير المركز الثقافي مركز التوحيد، المشهور بتشدده، قضية ضد مدينة لييج لدى مجلس الدولة. وأكد مكتب عمدة المدينة هذه المعلومة التي نشرتها صحيفة La Meuse صباح اليوم الاثنين. وأشار مكتب العمدة  إلى أن قرار إغلاق المسجد اتخذ بالاتفاق مع السلطات القضائية والشرطة، بعد استشارة عدد من الأجهزة القضائية ومختلف المحامين.

وفي يونيو الماضي، أغلقت مدينة لييج ممثلة في شخص العمدة Demeyer من (PS) بشكل رسمي مركز التوحيد الذي يقع بحي سان ليونارد في مدينة أردن. وتم تبرير هذا القرار بحكمين. يتعلق الأول  بمخالفة في لوائح التخطيط المتعلقة بإجراءات السلامة في حالة نشوب حريق، فيما يتعلق الثاني بدوافع إرهابية.

وكان ستة أشخاص يحاكمون في الوقت الراهن – سواء أدينوا أو ينتظرون المحاكمة في أعمال إرهابية- يرتادون مسجد مركز التوحيد. وألقي القبض على هؤلاء الأشخاص بتهمة محاولة الذهاب إلى سوريا، أو دعوة أشخاص آخرين إلى القيام بذلك. ولذلك تصرفت مدينة لييج على ذلك النحو من أجل المحافظة على الأمن العام. وكان هذا الإغلاق هو الأول من نوعه في بلجيكا.

وكان من المفروض أن يظل المسجد الذي وصفته صحيفة La Meuse بالتطرف مغلقا، طالما أبقت الهيئة التنسيقية لتحليل التهديد حالة التأهب عند المستوى الثالث. واليوم يطالب المسؤولون بمركز التوحيد، ليس فقط بإعادة فتح المسجد، ولكن أيضا بأن يتم الإعلان عن إلغاء وبطلان الدوافع الإرهابية المرتبطة بالمسجد. ويبررون لجوءهم إلى الاستئناف لدى مجلس الدولة من خلال “مبالغة” تخلط بين الدين والإرهاب. كما استند المحامي الذي يمثل المسجد أيضا إلى حجة انتهاك حرية ممارسة العبادة.

ومن جانب مدينة لييج، يؤكد مكتب العمدة المعلومات التي نشرتها صحيفة La Meuse. كما أشار إلى أن قرار المدينة اتخذ بالاتفاق مع السلطات القضائية والشرطة، وذلك بعد استشارة العديد من الأجهزة القضائية ومختلف المحامين.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *