نهر la Meuse لييج

مركز Bierset Awans يتحول من مركز لإستقبال اللاجئين إلى مركز للموت

1
العراقي الضحية

يبدو أن مركز Bierset Awans قد تحول مؤخراً من مركز لإستقبال اللاجئين إلى مركز للموت ، حيث سجل المركز حالتين من الإنتحار في صفوف نزلائه .

فقد أفاد مصدر بمركز Bierset Awans لإيواء اللاجئين أن نزيلاً بالمركز وهو شخص عراقي الجنسية يدعى “رامي دهشتي”  كردي سوراني  ، انتحر برمي نفسه في نهر la Meuse بمدينة لييج.

 

وذكر المصدر أن المنتحر قدم طلباً للحصول على الإقامة منذ أربع سنوات إلا أن طلبه قوبل بالرفض سبع مرات. فقرر الانتحار. غير أن زملائه اللاجئين لم يأخذوا قوله على محمل الجد واعتقدوا أن الأمر مجرد هلوسات.

 

وبسبب إهمال القائمين على العمل في مركز Bierset Awans، خرج الرجل منذ ما يقرب من عشرين يوما وهو في حالة عصبية. ليكتشف القائمون  على المركز انتحاره فيما بعد .  

 

ووفقا للمصدر فقد انتحر هذه الشخص يوم 24/06/2015 بعد أن ألقى بنفسه في نهر بلييج . ولم يعلم نزلاء مركز Bierset Awans لإيواء اللاجئين بالخبر الأحد الماضي حيث أخفت الشرطة الأمر حتى تباشر التحقيق في الحادث .

هذا الرابط يتحدث عن وفاة شخص منتحراً بالنهر ، ولم يذكر اي معلومات حسب توصيات الشرطة البلجيكية

والتحقت الشرطة بمركز الاستقبال وباشرت تحقيقا في النازلة، وتم وضع جثمان الشخص المتوفى بمشرحة المستشفى بلييج. كما ربطت الشرطة الاتصال ببعض أهله المتواجدين بإنجلترا الذين قدموا للتعرف على جثته.

 

ويشار إلى أن هناك إستنكار كبير بين نزلاء مركز الاستقبال بسبب سوء الخدمات الصحية وضعف الخدمات الاجتماعية ورداءة نوعية الطعام التي تقدم لهم بالمركز .

 

وترفض إدارة المركز Bierset Awans تحمل أية مسؤولية عن الأوضاع المزرية التي يعيشها نزلاء مركز الاستقبال وتضيف أن مهمتها الوحيدة هي إدارة ” الخدمات ” بالمركز فقط ، وكل ما يخص حالات اللاجئين ووضعيتهم القانونية فهي من اختصاص المسؤولين ، وتطلب من النزلاء التوجه بمطالبهم إلى ذوي الاختصاص .

 

وفي السياق نفسه يندد نزلاء مركز Bierset Awans ببطء معالجة ملفات طلبات تسوية الوضعية. ومن المنتظر أن يقوموا بمظاهرة احتجاجية للتنديد بالتأخيرات في النظر في الملفات وأسباب عدم اللجوء.

 

الجدير بالذكر أن Bierset Awans كان بها أحد المعتقلات النازية حيث حشد فيه الألمان  أعداداً هائلة من اليهود ضحايا الحقد العنصري النازي والذين لقي العديد منهم حتفهم نتيجة الحجز وسوء المعاملة ، فهل تتكرر عنصرية النازية في إدارة مركز اللاجئين ومكتب الأجانب والهجرة  مع اللاجئين الجدد ؟؟!!! .

 

 

Belge24