police au centre Fedasil de Florennes

مركز الاستقبال بـ Florennes يعرف اشتباكات بين المقيمين فيه

اندلعت حوادث ليلة الأربعاء في مركز استقبال طالبي اللجوء بـ Florennes، الذي تديره فداسيل. فقد تورط نحو خمسين شخصا من المقيمين في اشتباكات، وفقا للوكالة الاتحادية. وتم إلقاء القبض على أربعة مقيمين بالغين من طرف الشرطة وقد ينتهي بهم الحال إلى إبعادهم من الاستفادة من شبكة مراكز الاستقبال. فيما سيتم نقل أربعة مقيمين قاصرين إلى مراكز استقبال أخرى تابعة لفداسيل.

ووقعت أولى  الاشتباكات مساء الأربعاء في حدود السادسة والنصف. وبدأ العديد من المقيمين  بالاشتباك فيما بينهم، لسبب غير معروف. ولا يبدو أنه مرتبط بمشكل ذي طابع جماعي أو ديني، ولكنه وفقا لفداسيل راجع للاختلاط.

 وفي مرات عديدة، عاد الوضع تحت السيطرة قبل أن يتطور من جديد. وتدخلت الشرطة المحلية على الفور قبل أن تتولى الشرطة الاتحادية الأمور في حدود منتصف الليل. والتحق كل من Pierre Helson عمدة Florennes ووزير الدولة لشؤون اللجوء والهجرة تيو فرانكين بمركز الاستقبال خلال الليل. ووفقا  لفداسيل فقد جرح على الأقل خمسة أشخاص من المقيمين بجروح طفيفة ونقلوا إلى المستشفى لإجراء الفحوصات. وتمكنوا جميعا من  العودة إلى المركز خلال الليل، كما تعرض مركز الاستقبال للعديد من الأضرار، كتضرر الأبواب وكسر النوافذ.

وحضر صباح اليوم الخميس كل من الشرطة والعمدة وحاكم المقاطعة إلى مركز الاستقبال لمراقبة الوضع. ويأوي مركز الاستقبال بـ Florennes حاليا 470 مقيم، وهو العدد الذي يطابق طاقته الاستيعابية القصوى.