bagarre dans un centre d'accueil

مراكز اللجوء ببلجيكا تتجاهل أسباب الشجار بين اللاجئين

بلجيكا 24 – عادة ما تحدث مشاجرات في مراكز استقبال اللاجئين سواء ببلجيكا أو بغيرها من الدول التي تستضيف اللاجئين. وقد حدثت مناوشات ومعارك بين عدد من اللاجئين في الأشهر الأخير بعدد من مراكز الاستقبال ببلجيكا. والتي أسفرت عن جرح العديد من اللاجئين بجروح تتراوح ما بين الطفيفة والخطيرة.

وقد أعلنت وكالة فداسيل المكلفة باستقبال اللاجئين أنها ستتخذ التدابير اللازمة لمنع تكرار مثل هذه الحوادث، فكان أن اضطرت إلى تطبيق أقصى عقوبة لديها وهي الحكم بالسجن لمدة شهر في حق بعض اللاجئين المتسببين في الشجار.

وغالبا ما تندلع هذه الشجارات بين اللاجئين من جنسيات مختلفة كتلك التي وقعت في مركز استقبال اللاجئين بمدينة فلورن التابعة لمقاطعة نامور جنوب بروكسل بين لاجئين عراقيين وأفغان. وقد خلفت هذه الشجارات أضرار كبيرة في شبابيك وأبواب وغرف وصالات المركز.

ومن المرجح أن تكون أسباب هذه الشجارات طائفية بسبب اختلاف العادات وصعوبة التعايش مع الآخر. إذ تضم مراكز الاستقبال لاجئين من مختلف الجنسيات. وتواصل مراكز الاستقبال هذه تجاهل مسائل العادات واختلاف وجهات النظر الدينية والحياتية والسياسية من جنسية للأخرى، ولا تعير أي أهمية لواقع صعوبة اندماج اللاجئين من مختلف الجنسيات فيما بينهم.