vol

مذكرات بحث عن مغاربة مشتبه بهم في تفجير شبابيك بنوك آلية

أصدرت الشرطة الجنائية الدولية المعروفة اختصارا بالانتربول مذكرات بحث في حق مجموعة من المغاربة يحملون الجنسية الهولندية للاشتباه في تورطهم الى جانب آخرين ينحدرون من باقي دول المغرب العربي في عمليات تفجير تستهدف شبابيك البنوك الآلية في العديد من مدن ألمانيا.

وتنسق الشرطة الدولية في أبحاثها مع مصالح الأمن بكل من هولندا وبلجيكا بعدما وردت معلومات أمنية سرية تشير الى أن أفراد هذه العصابة التي حيرت الشرطة الألمانية تعمد فور تنفيذها لجرائم السطو على شبابيك الابناك الى استعمال الطريق السيار لمغادرة التراب الألماني سريعا صوب الدولتين المذكورتين.

ووفق مصادر إعلامية ألمانية ذكرت يومية “المساء”، أن الشرطة الألمانية تمكنت من اعتقال احد المتهمين وهو شاب هولندي من أصل مغربي يدعى “محمد .ا” يقطن بمدينة اوتريخت الهولندية تم إيقافه مباشرة بعدما توصل الأمن بمعلومات مؤكدة بشأن هويته وأوصافه التي تم تحديدها بعد واقعة تفجير شباك أوتوماتيكي في ال 20 من شهر نونبر المنصرم، من السنة الماضية بمقاطعة هيسن.

ووجد المحققون الالمان أثناء بحثهم مع المغربي الموقوف صعوبة بالغة في الوصول الى معطيات جديدة يمكن أن تساعدهم على الكشف عن أسماء باقي المتورطين في عمليات تفجير شبابيك السحب الآلي التي أضحت ألمانيا تشهدها في السنوات الأخيرة دون أن تتمكن الشرطة من إيقاف منفذيها، حيث امتنع المتهم المذكور عن ذكر أسماء شركائه في الجرائم المتابع من أجلها.

وحسب ما جاء في تصريحات المكتب الإقليمي للتحقيقات الجنائية لمنطقة شمال الراين فيستفاليا بألمانيا، فإن المشتبه فيهم الذين يتحدرون من بلدان المغرب العربي والذين لا زالوا في حالة فرار قد يبلغ عددهم 250 عنصرا قدموا من منطقتي اوتريخت وأمستردام صدرت في حقهم مذكرات توقيف دولية بعدما تثبت مسؤوليتهم عن اغلب عمليات تفجير شبابيك الابناك الأوتوماتيكية التي حصلت في ألمانيا والتي جنا المتورطون من وراءها ما يقرب 200الف اورو.

واستنادا الى المصادر نفسها فان المحكمة الإقليمية لمدينة اخن أصدرت حكما بالسجن النافذ لمدة أربع سنوات و3 أشهر في حق الشاب المغربي الذي يحمل الجنسية الهولندية بتهمة المشاركة في عمليات سرقة الابناك عن طريق تفجير شبابيكها الأوتوماتيكية.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *