Yvan Mayeur

مدينة بروكسل تطلق عملية ” Hypnos” بشراكة مع الشرطة

أعلنت مدينة بروكسل يوم الجمعة، عن تنظيم عملية ” Hypnos” بشراكة مع شرطة Bruxelles-Ixelles حتى نهاية سبتمبر. وتهدف هذه العملية إلى مكافحة التلوث الضوضائي الآتي من أحياء الوسط حيت تتركز المباني الاحتفالية. بالنسبة للسنة الأولى من العملية والتي انطلقت من مايو حتى منتصف سبتمبر 2014،  تم تحرير 65 محضر شرطة مرتبط بالضجة المتصلة بحجم صوت  الموسيقى أو ضد صراخ الزبناء، أو الشجار، أو إطلاق الأبواق، أو غيرها من أنواع الإزعاج على الطريق العام. وتعرضت ثلاث مبان خرقت القانون عدة مرات، إلى إغلاق مؤقت.

 

ومنذ انطلاق العملية في 7 مايو الماضي، تم تحرير العشرات من محاضر الشرطة، بالإضافة إلى التحذيرات. ولم يتم إغلاق أي مبنى لحد الآن. وجاء إنشاء دوريات خاصة تعمل ليالي الخميس والجمعة والسبت لكي تتمكن وبسرعة فائقة من معالجة الشكاوى المقدمة ضد الإزعاج الضوضائي خلال الصيف، الذي تتنامى فيه هذه الظاهرة. وإذ تتدخل الشرطة طيلة السنة استجابة لمكالمات متعلقة بالإزعاج الضوضائي فإنها تعطي الأولوية لحوادث تتطلب خدمات طوارئ مثل الحوادث، والشجارات أو الاعتداءات.

 

ودافع عمدة مدينة بروكسل Yvan Mayeur  على طريقة القرب هذه : “يجب التوفيق بين الإزعاج المتصل بالتردد على الأسطح والحانات المصاحبة لها من جهة، وبين السكون العام ومصلحة السكان. إن تمديد منطقة المشاة وإعادة الانتشار في وسط المدينة سيقدمان بيئة حضرية جديدة”.

 

وتحال تقارير الشرطة إلى خلية الهدوء العام للمدينة والتي تبحث الحلول لكل حالة على حدة. وتحت إشرافها، تتحقق خلية Horeca مما إذا كانت المباني خاضعة للنظام على مستوى تصاريح المتاجرة بالكحول. ويفحص القسم القانوني أو إدارة التخطيط الحضري أيضا ما إذا كانت هذه المباني ملتزمة بالخطة الحضرية أو متوفرة على تصريح بيئي.

 

ولا تحدد خلية الهدوء العام للمدينة أي حي كمشكلة. ويتمنى أفراد الشرطة أن تكون المباني التي كانت تثير المشاكل في العام الماضي قد أولت بعض الاهتمام للجانب الضوضائي هذا العام. وسجلت الشرطة عددا أقل من الشكايات في حي  Saint-Géry.

 

Belge24