l'école Decroly de Renaix

مدير مدرسة يشبه حزب N-VA بالغستافو النازي

أشارت صحيفة Het Nieuwsblad إلى أن مدير مدرسة بـ Renaix في Ronse الواقعة بفلاندرز الغربية، أثار جدلا داخل حزب التحالف الفلاماني الجديد (N-VA)، في أعقاب رسالة إلكترونية يقارن فيها أعضاء  الحزب بأعضاء الغستابو النازي، مشيرا إلى أنهم غير مرحب بهم في مدرسته. ووصفت  Liesbeth Homans تصريحات المدير بأنها “مرفوضة” وسيقدم الحزب شكوى ضده. وتم إيقاف Eddy Desmet كإجراء احترازي.

 

وكان المدير قد بعث الرسالة الإلكترونية قبل أسبوعين إلى الوزيرة نائبة الرئيس في الحكومة الفلامانية، بعد تصريحاتها المتعلقة بطالبي اللجوء. فقد قالت : “اللاجئون الذين يملكون منزلا في بلدانهم، ليس لهم الحق في سكن اجتماعي بفلاندرز”. وهي جملة صدمت Eddy Desmet مدير مدرسة Decroly بـ Renaix الذي لم  يفوت الأمر دون يلمح بذلك للوزيرة.

 

ويقارن Eddy Desmet في رسالته حزب التحالف الفلاماني الحديد بالنازيين ويصف أعضاءه بـ “النسخة الإجرامية للحرب” وهو قول عنيف. ويضيف أن طلابه يعتقدون أن “بارت دي ويفر لا ينقصه إلا شارب هتلر”.

 

تقول Brigitte Vanhoutte من (N-VA) عضوة المجلس المحلي لـ Renaix : “لقد وقعت حرفيا من مقعدي حين سمعت هذا الكلام”. “هذه التصريحات البغيضة لا يمكن أن تصدر من مدير مدرسة، ناهيك عن رجل يعتبر مثالا يحتذى. ونحن لا يمكننا ترك هذا الأمر يمر”. ويرغب الحزب في التقدم بشكوى بتهمة التشهير والتمييز ويأمل في الحصول على حكم في وقت سريع. كما أن مجلس التربية يحقق بالقضية.

 

ومنذ ذلك الحين، نفى المدير تصريحاته وأشار إلى أنه لا يلمح إلى الأطفال الذين ينتمي آباؤهم إلى حزب التحالف الفلاماني أو إلى المدرسين الذين يملكون بطاقة الحزب. “أعضاء N-VA الذين ينشطون في السياسة لا يمكنهم الحضور إلى مدرستي. هذا ما أردت قوله”.

 

كتبت  فاطمة محمد