مخاطر وأضرار الرضاعة الصناعية للأطفال

يعتبر حليب الأم أفضل غذاء متكامل للطفل، لأنه غني بالفيتامينات والبروتينات والأحماض والدهون والمعادن والنشويات والماء، ولا يوجد أي حليب مصنع لحد الان بهذه المكونات المميزة.

إن حليب الأم مفيداً جداً للطفل حيث أنه يمده بجميع المواد الغذائية التي تساعد على نموه بطريقة صحية وأمنة، فالعناصر الغذائية الموجودة في حليب الأم تحمي أجهزة جسم الطفل وتحافظ على أدائها الطبيعي الحيوي، كما أن حليب الأم يقوي مناعة الطفل ويجعل جسمه يحارب العديد من الأمراض والفيروسات والبكتيريا، كأمراض نزلات البرد، التهابات الأذن، التهابات الصدر وغيرها من الأمراض التي تهدد الطفل في هذا العمر.

لهذا جميع الأطباء في العالم ومنظمات الصحة الدولية تقول بأن لا حليب كحليب الام، فدائماً ما ينصحون بالرضاعة الطبيعية، لأن لها فوائد عظيمة لا يمكن عدها للطفل وللأم على حداً سواء.

الفوائد القيمة للرضاعة الصناعية:

تعزز من الذكاء الذهني للطفل وتزيد من تطوره العلمي.

تمد الطفل بجميع العناصر الغذائية اللازمة لنموه بطريقة صحية.

تساعد على تقوية فكي الطفل الرضيع.

تعزز من مناعة جسم الطفل، وتحميه من العديد من الأمراض.

– ماهي اضرار الرضاعة الصناعية على صحة الطفل:

نقصان في أمداد الجسم بالعناصر الغذائية الضرورية:

إن حليب الأم غني بالأحماض الدهنية و على (الأميغا3) ، وهذين العنصرين يعملان على بناء المخ، كما ان الأحماض الأمينية المتواجدة في حليب الام تعمل على بناء الجهاز العصبي للطفل، إضافة إلى عناصر الحديد والكالسيوم التي تتواجد في حليب الأم بنسب عالية ومتوازنة، حيث لا تستطيع أي شركة حليب في العالم أن تصنع حليباً للطفل له فوائد غذائية كحليب الأم بنفس التركيز والنسب الدقيقة.

زيادة ملحوظة في نسبة الوفاة بين الأطفال:

هناك إحصائيات حديثة تشير إلى أن هناك زيادة ملحوظة في معدل الوفيات بين الأطفال الرضع، ويرجع ذلك بسبب الرضاعة الصناعية التي تتبعها معظم الأمهات، فالرضاعة الصناعية تعمل على انخفاض مناعة جسم الطفل وتعرضه للإصابة بالعديد من الأمراض التي تكون أحياناً مميتة.

نقص في مناعة الجسم:

إن حليب الأم يحتوي على عناصر مناعية تساهم في زيادة قوة الجهاز المناعي عند صغيركِ ضد الأمراض والبكتيريا والفيروسات المختلفة، لكن الحليب الصناعي لا يحتوي مطلقاً على عناصر تعزز من مناعة الطفل وبالتالي فأن الطفل يكون معرضاً للإصابة بالأمراض المختلفة.

الإصابة بمرض السكر:

أثبتت الدراسات والإحصائيات أن الأطفال الذي يتناولون الحليب الصناعي بكثرة، يكون لديهم فرصة أكبر للإصابة بمرض السكر، لأن الحليب الصناعي يتم استخراجه من البقر والجواميس، وبعدها يمر بمراحل عديدة ومختلفة حتى يُصنع، كل هذا يجعله معرضاً لوجود أنواع من السموم التي تساهم في الإصابة بمرض السكر.

السرطانات وأمراض أخرى:

وجدت الدراسات أن حليب الأطفال المصنع، يحتوي على معادن ثقيلة بنسبة صغيرة، لكن هذه النسبة الصغيرة كافية بان تضر بمعدة الطفل الصغيرة وتسبب له التهابات في معدته وقد تؤدي إلى الإصابة بمرض سرطان المعدة، كما ان هذه المعادن قد تسبب مرض القلب وغيرها من الامراض.

نقص في الإنزيمات والهرمونات:

حليب الأم يحتوي على نسب متوازنة تقدر بأكثر من 50 نوع مختلف من الإنزيمات والهرمونات التي تعد ضرورية لنمو الطفل والحفاظ على أجهزته الصحية، بينما الحليب الصناعي لا يحتوي مطلقاً على أي هرمونات وإنزيمات.