محمكة حقوق الإنسان الأوربية تؤيد حظرا فرنسيا على النقاب في مقرات العمل

قضت محكمة حقوق الإنسان الأوروبية بتأييد حظر السلطات الفرنسية في قضية مسلمة فقدت وظيفتها في إحدى المستشفيات عقب رفضها خلع النقاب
وكانت السيدة ” كريستيان إبراهيميان ” تعمل أخصائية اجتماعية في قسم الأمراض النفسية بمستشفى عام في ” نانتير ”
وترجع القضية إلى عام 2000، حين جرى إخطار السيدة “كريستين إبراهيميان ” أن عقدها لن يجدد بسبب شكوى المرضى من نقابها
و تحظر فرنسا من مبدأ العلمانية الرموز الدينية في مقرات العمل و المدارس منذ 2004 و هو ما تحتج عليه الجالية المسلمة معتبرة إياه معاداة لها
لكن حكم محكمة حقوق الإنسان الأوروبية جاء في توقيت مثير للشكوك

كتب عمرو – يوسف