محمد بلقايد الذي قتل يوم الثلاثاء كان شريكا لصلاح عبد السلام

بلجيكا 24 – وفقا لمعلومات حصلت عليها RTBF، فإن محمد بلقايد الذي قتل يوم الثلاثاء  بفورست هو أحد شركاء صلاح عبد السلام. وكان يستخدم اسما مستعارا وهو سمير بوزيد، ويعتبر واحدا من الذين قدموا خدمات لوجستية في هجمات باريس.

وكان وجوده في مخبأ فورست أحد الاكتشافات المهمة. فهل كان صلاح عبد السلام إلى جانبه؟ بصماته التي وجدت بالمكان تثبت ذلك. وبالتالي فمحمد بلقايد متورط مباشرة في هجمات 13 نوفمبر. وكان تحويل من طرف سمير بوزيد بـ 750 يورو قد تم يوم 17 نوفمبر 2015 إلى حسناء أيت بولحسن ابنة خالة عبد الحميد أباعود، من وكالة ويسترن يونيون ببروكسل.

وكان البحث عن سمير بوزيد جاريا بنشاط منذ هجمات باريس. وصدر إشعار بحث ضده في 4 ديسمبر 2015. ومن خلال صور أخذت من شريط كاميرا مراقبة خاصة بوكالة ويسترن يونيون، يبدو سمير بوزيد وهو يرافق شخصا آخر، يستخدم هو أيضا اسما مستعارا، وهو سفيان كيال، والذي لا تزال هويته الحقيقية غير معروفة حتى الآن.

وكان صلاح عبد السلام نفسه هو من ذهب لإحضار الرجلين من المجر. وتم تفتيشهم يوم 9 سبتمبر 2015 على الطريق السريع بالنمسا.