محكمة فرنسية تقضي بسجن شقيق أحد مرتكبي هجمات باريس 9 سنوات

بلجيكا 24 – أصدرت محكمة فرنسية، يوم أمس الأربعاء، حكما بالسجن لمدة 9 سنوات بحق “كريم محمد عقاد”، و هو شقيق “فؤاد محمد عقاد”، الذي تم التعرف عليه كأحد الانتحاريين، الذين هاجموا مسرح الباتكلان في نوفمبر الماضي، مما أسفر عن وقوع 90 قتيلا من إجمالي 130 لقوا مصرعهم في اعتداءات متزامنة وقعت في 13 نوفمبر 2015 في مناطق متفرقة من العاصمة الفرنسية “باريس”.

و كان القضاء الفرنسي قد أصدر أحكاما بالسجن تتراوح ما بين 6 إلى 9 سنوات بحق عقاد، و ستة متهمين آخرين لسفرهم إلى سوريا خلال الفترة ما بين ديسمبر 2013 و إبريل 2014، إلا أن عقاد حاز على العقوبة الأشد بينهم.

و كان المتهمون السبعة المنحدرون من شرق فرنسا، و تتراوح أعمارهم بين 24 و 27 عاما، قد أكدوا، أثناء التحقيق معهم، أنهم عادوا إلى فرنسا بعد قضائهم من شهرين إلى ثلاثة في سوريا، و رفضهم المشاركة في المعارك بين المجموعات المسلحة.
و حاولوا إقناع المحكمة أنهم سافروا إلى سوريا لمحاربة النظام السوري و الانضمام إلى شخص يدعى “مراد فارس”، يجند المقاتلين، و هو معروف جيدا لدى الاستخبارات الفرنسية، مشيرين إلى إنهم قرروا العودة إلى فرنسا بسبب تناحر الجماعات المسلحة هناك، مؤكدين رفضهم الانضمام إلى تنظيم “داعش” على وجه الخصوص