محكمة بريطانية تحاكم مهاجرا بتهمة تعطيل خط السكك الحديدية بعد أن عبر القنال الإنجليزي سيرا على الأقدام

بلجيكا 24 – اعترف المهاجر السوادني “عبد الرحمن هارون”، و الذي يبلغ من العمر 40 عاما، اليوم الأربعاء 22 يونيو، أمام محكمة بريطانية، بتهمة تعطيل المرور في خط للسكك الحديدية، بعد أن عبر نفق القنال الإنجليزي سيرا على الأقدام العام الماضي.
و كانت الشرطة البريطانية، قد اعتقلت عبد الرحمن هارون، الذي فر من منزله في منطقة دارفور السودانية التي تمزقها الحرب، في الرابع من شهر أغسطس العام الماضي، أثناء خروجه من النفق بعد أن سار 50 كيلومترا من فرنسا في شبه ظلام كامل، أثناء مرور القطارات مسرعة داخل النفق، مجسدا بذلك المحاولات البائسة لبعض اللاجئين الساعين للوصول إلى بريطانيا.
و أمضى هارون خمسة شهور في السجن، إلى أن حصل على حق اللجوء في 24 ديسمبر، و أفرج عنه بكفالة في الشهر التالي، و لكنه ما زال يواجه تهمة جنائية بمقتضى القانون الإنجليزي.
و كان هارون دفع ببراءته من قبل إلا أنه غير موقفه أمام المحكمة اليوم الأربعاء.
و يرى حقوقيون، إنه لا يجب أن يحاكم هارون على الطريقة التي دخل بها البلاد، و أن يطلق سراحه لكي يؤسس حياته في بريطانيا، في حين دعت شركة “يوروتانل”، المشغلة للنفق، و بعض السياسيين إلى أن يمثل أمام القضاء لردع آخرين.