545cd5cb611e9b623c8b45d1_458976_large

محكمة إسبانية تقرر استمرار محاكمة شقيقة الملك بتهمة التهرب الضريبي

بلجيكا 24 – الأميرة ” كريستينا دي بوربون ” , أخت الملك ” فيليب ” , الملك الحالي لإسبانيا , هي أحد 18 شخصا يحاكمون في قضية استغرق التحقيق بها 6 أعوام بشأن أنشطة مؤسسة ” نوز ” الخيرية التي يديرها زوجها ” إيناكي أوردانغارين “.
حيث قررت محكمة ” بالما دي مايوركا ” , في جزر البليار الإسبانية , اليوم الجمعة 29 يناير الاستمرار في ملاحقة شقيقة ملك البلاد قضائيا , لتورطها في إحدى قضايا الفساد .
و أقرت المحكمة الإسبانية , استمرار محاكمة الأميرة كريستينا بشأن اتهامات بالتهرب الضريبي في قضية أضرت كثيرا بصورة العائلة الملكية في وقت تؤثر فيه الأزمة الاقتصادية على معظم المواطنين الإسبان .
و يذكر أن كريستينا دي بوربون هي أول شخصية ملكية إسبانية تجلس في قفص الاتهام , و إذا أدينت فقد تفرض عليها عقوبة بالسجن لأربع سنوات عن كل تهمة .
و من جانبه , قام ملك إسبانيا ” فيليب السادس ” بتجريد شقيقته كريستينا دي بوربون من لقب دوقة على خلفية تلك الاتهامات التي وجهت إليها و إلى زوجها .
و يقول المدعون إنه تم استغلال ” نوز ” في اختلاس الملايين من تمويل حكومي و إن اوردانغارين , الذي يحاكم هو الآخر , استغل صلاته بالعائلة الملكية للفوز بعقود حكومية لإقامة مناسبات من خلال المنظمة غير الهادفة للربح .
و قد دعت النيابة و محامو كريستينا في الجلسة الأولى أثناء بداية المحاكمة في الـ11 من يناير , التي حضرها عشرات الصحافيين في العالم , إلى إسقاط التهم عنها معتبرين أن ملاحقتها بتهم التهرب الضريبي غير ممكنة بموجب القانون .