prison pour un djihadiste belge

محكمة أنتويرب تدين شابا عائدا من سوريا بالسجن خمس سنوات

أدانت المحكمة الجنائية بأنتويرب يوم الاثنين محمد ل. من Beveren والبالغ 28 سنة، بخمس سنوات سجنا من بينها 30 شهرا نافذة بتهمة القتال في سوريا داخل تنظيم الكتيبة الخضراء.  بينما أدانت الشاب محمد س. من أنتويرب والذي يبلغ 20 سنة بثلاث سنوات منها سنة واحدة نافذة لمحاولته الانضمام إلى تنظيم الدولة الإسلامية.

وكان محمد ل. قد ذهب إلى سوريا في نوفمبر 2013 لمقاتلة قوات الرئيس بشار الأسد.

ووفقا لتصريحاته، فقد كانت الكتيبة الخضراء التي التحق بها تقدم الدعم للجيش السوري الحر. إلا أن التحقيق حاليا أثبت أن هذه الكتيبة تنحو أكثر نحو تنظيم الدولة الإسلامية وأنها كانت مسؤولة عن تفجير السيارات المفخخة.

واعترف محمد ل. أنه شارك في القتال. وقد عاد إلى بلجيكا في سبتمبر 2014 بعد أن أصيب في هجوم صاروخي على مسجد.

أما بالنسبة لمحمد س. فقد غادر إلى سوريا في خريف 2014 لزيارة أخته التي التحقت بتنظيم الدولة الإسلامية قبل ستة أشهر. غير أن المحكمة لم تدنه بسبب هذه الرحلة، ولم يظهر أي دليل على أنه شارك في أنشطة التنظيم الإرهابي.

ولكن المحكمة تعتقد أن محاولته العودة إلى سوريا في مارس الماضي كانت مرتبطة برغبته في القتال إلى جانب الجهاديين. وكان قد تطرف في نفس الوقت، وتم اعتقاله بمطار زافنتم.

تعليق واحد

  1. مجرم يذبح البشر بالسكين يُحكم عليه ب ٥ سنوات علما انه سينفذ على حد اقصى ٣ سنوات، ماذا سيفعل بعد خروجه من السجن!!! هل سيتحول الى مواطن طبيعي؟ لا اعتقد.
    التسائل الثاني للمدعو محمد س.. هل ذهب الى سوريا لزيارة اخته الداعشيه لكي يطمأن عليها ويطمأن على جهادها النكاحي ام كي يدرس الموضوع جيدا قبل الالتحاق بها؟ وهل ان السفر من بلجيكا الى سوريا والعوده منها بهذه السهوله؟ انا اقترح على بلجيكا تنظيم رحلات مباشره الى دير الزور كي لا يُعاني الارهابي البلجيكي من السفر والمبيت في ترانزيت تركيا.