محامي Toufik Hricha يطالب بـ “عقوبة عادلة ومفهومة”

طالب Fabian Lauvaux محامي Adil Mushtotei الذي يسمي نفسه Toufik Hricha، “بحكم عادل” أمام محكمة الجنايات بـ Hainaut يوم الجمعة.وفي اليوم السابق، أدانت هيئة المحلفين موكله بتهمة السرقة بالإكراه مع استعمال السلاح والضرب والجرح المؤدي إلى العجز عن العمل. وصباح الجمعة، طالب النائب العام بعقوبة السجن مدى الحياة.

 

ووجد محامي الدفاع، الذي يؤكد أن الهوية الحقيقية لموكله هي Toufik Hricha  من جنسية مغربية، أن الحكم الذي يطالب به النائب العام (السجن مدى الحياة) هو “مبالغ فيه وغير عادل”. ويعتقد المحامي Lauvaux أن لتخفيف من آلام الأطراف المدنية  لن يتأتى بفرض عقوبة ثقيلة على المتهم. وأعلن المحامي قائلا : “من اللازم أن تكون العقوبة مفهومة”.

 

وتمسك المحامي Lauvaux بالمطالبة بظروف التخفيف من جانب موكله : الجانب “الصادم” للمتهم، ” الشرود والفقدان التام للإدراك”. ويحكي المحامي أن موكله، الذي كذب بشأن جنسيته لتفادي الإبعاد، من مدينة فاس بالمغرب. “وينحدر من أسرة فقيرة، وفارق من يحبهم ليلتحق بالنعيم الأوروبي، مختبئا في سفينة بطريقة غير شرعية وسرية”.

 

ويحكي المحامي أن موكله كان يعيش بؤسا في المغرب، البلد الذي هرب منه. غير أن “الصدمة كانت عنيفة حين وصل إلى أوروبا”. وفي 2010، وصل الشاب إلى شارلروا، حيث سيعيش في  الشارع. و”كان معرضا للخطر واقترف الأفعال التي أدين بها”. وردد المحامي أن موكله انزلق إلى المخدرات حين وصل إلى بلجيكا. “الكوكايين يؤدي إلى إدمان قوي من الناحية النفسية”.

 

وسجل المحامي Lauvaux أيضا ظروف مخففة أخرى، مثل الفقر العاطفي من جانب موكله، الذي وجد نفسه وحيدا في أوروبا. وأصر المحامي على أن موكله “لم يكن بذلك السوء بالنسبة لمجتمعنا”. وطالب المحامي بعقوبة “عادلة ومفهومة” لموكله. وبحسب رأيه، يقترح عقوبة تتراوح بين 15 و 20 سنة. وللمرة الأولى منذ الاثنين، وضع المتهم وجهه بين يديه وصرخ باكيا أثناء مرافعة محاميه…

 

ورفعت الجلسة للمداولة. ومن المنتظر أن يصدر حكم العقوبة اليوم الجمعة.

 

Belge24