مجهول يقتل شرطيين بالرصاص ويفر بسيارتهما في مسيسبي الأمريكية

ذكرت وسائل إعلام أميركية أن رجلي شرطة قتلا، أمس السبت، برصاص مجهول في ولاية مسيسبي الأميركية، وأن الجاني فر من المكان بإحدى سيارتيهما.

وقالت محطة “دبليو دي إيه إم” إن الحادث وقع عندما توقف الشرطيان عند إشارة مرور بمدينة هاتيسبرغ بولاية مسيسبي، وإن أجهزة إنفاذ القانون تقوم بعملية بحث عن مشتبه فيه ترك سيارة الشرطة الذي فر بها قرب مخزن قطارات محلي.

وأشارت المحطة إلى أن رجلي الشرطة نقلا إلى مستشفى فوريست العام في هاتيسبرغ حيث أعلنت وفاتهما.

أما السلطات المحلية، فقالت إن إطلاق النار وقع خلال قيام أحد الشرطيين بإيقاف سيارة للاطلاع على وثائق قائدها بشكل روتيني في حين قام الشرطي الآخر بتأمينه، مؤكدة أنها تبحث الآن عن اثنين من المشتبه فيهما.

من جانبه، حث رئيس بلدية هاتيسبرغ، جوني دوبري، المواطنين على البقاء في منازلهم حيث تقوم الشرطة بالبحث عن مطلِق النار.

وأفادت صحيفة “كلاريون ليدجر” بأنه أول حادث يؤدي إلى مقتل رجال شرطة في هاتيسبرغ منذ ثلاثين عاما.

وكان عنصر من شرطة نيويورك توفي الاثنين بعد إصابته برصاصة في الرأس بينما كان بلباسه المدني، وهو الشرطي الخامس الذي يتعرض لإطلاق نار في نيويورك منذ خمسة أشهر، والثالث الذي يُقتل.

ويأتي ذلك إثر موجة توتر عنصري متنام تشهدها الولايات المتحدة بعد سلسلة أخطاء ارتكبتها الشرطة بحق رجال سود. وأثارت تلك الحوادث احتجاجات بالأشهر الأخيرة وخصوصا في فيرغسون بولاية ميسوري وبالتيمور بولاية ميريلاند.

وكالات