Manifestation pour Hamed Karimi

متظاهرون ينددون بترحيل حامد كريمي أمام مكتب الأجانب ببروكسل

بلجيكا 24 – اجتمع نحو 150 شخصا يوم أمس الخميس في حدود 15h00، أمام مكتب الأجانب للتنديد بترحيل حامد كريمي، الناطق الرسمي لتجمع المهاجرين الأفغانيين غير الشرعيين، نحو كابول، والذي تم يوم صباح يوم الربعاء الماضي. وطالب المتظاهرون ايضا بالإفراج عن مهاجر غير شرعي من تجمع “إيبولا” الذي تم اعتقاله في 4 مارس الماضي. واستقبل مدير مكتب الأجانب Freddy Roosemont وفدا من المتظاهرين.

قال Joseph Burnotte من FGTB : “يعيش حامد كريمي الذي يواجه الموت في بلده الأصلي، في بلجيكا منذ 12 سنة، وكان ناشطا فاعلا إلى جانب المهاجرين غير الشرعيين. ومع رفض لجوء حامد المستعجل للغاية، تم عقد احتجاج تحت مراقبة مشددة للشرطة، أمام مكتب الأجانب، يوم الاثنين 14 مارس”.

وأضاف : “خلال هذا التجمع، حصل ممثلو المهاجرين غير الشرعيين والنقابيون على موعد مع السيد Freddy Roosemont، مدير مكتب الأجانب يوم الخميس 17 مارس في الساعة 16h00، مع وعد بعدم ترحيل حامد كريمي في تلك الأثناء. ولكن الإدارة قررت غير ذلك، متجاهلة وعودها، لتتصرف بسرعة وفي سرية تامة من أجل ترحيل حامد نحو أفغانستان”.

ووفقا لمكتب الأجانب، فقد حُكم على حامد كريمي في 2013 بحظره من دخول الأراضي البلجيكية لمدة ثلاث سنوات. وكان الرجل قد تلقى أمرا بمغادرة التراب البلجيكي في 2008 و 2009 و 2011 و 2013 و 2014، والذي لم يمتثل له أبدا.