Un homme poursuivi pour une quadruple tentative d'assassinat

متابعة رجل قضائيا بتهمة محاولة قتل رباعية بـ Seraing

مثل أحد سكان Seraing  يبلغ 37 عام أمام المحكمة الجنائية بلييج اليوم الخميس للرد على تهمة محاولة قتل رباعية. فبعد طرده من مقهى كان يحاول بيع المخدرات داخله، عاد على عين المكان  مسلحا بساطور للانتقام من أصحاب المقهى.

 

وقعت الأحداث بـ Ougrée في 26 أكتوبر 2014 داخل مقهى يديره مسؤولون عن جمعية ذات هدف غير ربحي لسائقي الدراجات النارية. وجرت المشاجرة الأولى في نهاية الليلة المخصصة لحفل الهالوين حين فاجأ مالك المؤسسة المتهم برفقة مدمنين في دورة المياه بمؤسسته.

 

اعترض المالك على أن يتم تهريب للمخدرات في مؤسسته وأمر المتهم بمغادرة المكان. وبعد ذلك عاد  المتهم على المقهى للانتقام. وكان مسلحا بساطور، فهاجم آخر أربعة أشخاص موجودين بالمقهى. وكان أن استهدف المالك وزوجته وموظفة وزبون بطعنات بواسطة الساطور، إلا أنهم تمكنوا من الدفاع عن أنفسهم باستعمال الكراسي.

 

ولم يتعرض الضحايا إلا إلى جروح سطحية ن ولكن الأضرار التي تعرض لها الأثاث تظهر أن المتهم أظهر عنفا كبيرا. وأحيل المتهم للرد على تهمة محاولة قتل رباعية، إلا أن النيابة العامة تأمل في حصر الاتهام في جريمة الضرب والجرح مع الإعاقة وتدمير الأثاث والتهديد.

 

وطالبت النيابة بالحكم على المتهم بالسجن عاما واحدا لهذه المخالفات بالإضافة إلى عقوبتين إضافيتين بـ 3 أشهر بتهمة الإقامة غير الشرعية وحيازة المخدرات. وكان المتهم قد نفى تورطه وطالب بتبرئته. وسيتم النطق بالحكم في 14 أغسطس.

 

كتبت فاطمة محمد