bruxelois

مبادرة من بعض سكان بروكسل لجلب السورين إلى بلجيكا

قرر مجموعة من سكان بروكسل فعل ما لم تفعله بلجيكا حسب رأيهم، إحضار المواطنين السوريين إلى بلجيكا من خلال تأشيرة إنسانية تحت شعار”تأشيرة هي الحياة”. ويريدون إعطاء إشارة سياسية لمساعدة مواطنين في خطر، حسبما جاءت به صحيفة  Mo.

 

وقرر خمسة و أربعون شخصا من بروكسل أن يعبروا عن تضامنهم مادياً ومعنوياً مع اللاجئين السوريين ومساعدتهم في القدوم إلى بلجيكا. هؤلاء اللاجئين لا يمكنهم طلب اللجوء إلا إذا دخلوا الأراضي البلجيكية بطريقة شرعية. وهذا ما يريده النشطاء بصمة أصواتهم بطريقة شرعية لإقرار تأشيرة إنسانية.

 

وقدمت يوم الجمعة الماضي، عائلتا Allouch و Asfoor طلبهما للحصول على تأشيرة إنسانية من السفارة البلجيكية بأنقرة (تركيا) بمساعدة من هذه المجموعة من بروكسل. هيفاء علوش التي تبلغ من العمر أربع سنوات تعاني من خلل في القلب وتحتاج لعملية جراحية، أما مروة عصفور وهي في الخامسة من عمرها فقد أصيبت بجروح في غارة جوية و بقيت مشلولة الساق الأيسر وتحتاج إلى تدخل جراحي.

 

وتضيف صحيفة Mo : “يعتبر منح التأشيرة الإنسانية معروفا و ليس حقا. وتجري هذه العملية تحت إشراف وزراء مختصة، وفي هذه الحالة يعطي كاتب الدولة لشؤون الهجرة و اللجوء تيو فرانكين تقيمه القضائي”. وفي عام 2013 تم قبول 55 طلب إيجابي في حين أن 51 طلب تم رفضه.

 

Belge24