Salah Abdeslam

ما الذي قاله صلاح عبد السلام خلال جلسة الاستماع؟

بلجكيا 24 – نشرت BFM TV صباح اليوم الجمعة مقتطفات من جلسة صلاح عبد السلام أحد الإرهابيين المتهمين بصلته بهجمات باريس التي وقعت في 13 نوفمبر الماضي.

وجاء على موقع القناة الفرنسية أن الرجل أكد أن شقيقه إبراهيم كان وراء مشاركته في الهجمات. وإذا كان صلاح عبد السلام قد “استأجر السيارات والفنادق”، إلا أن ذلك تم بطلب من شقيقه الذي قتل يوم 13 نوفمبر.

وقال صلاح عبد السلام للمحققين : “في كل مرة كنت أدفع فيها مقابل أشياء بخصوص التحضير للهجمات، كان المال يأتيني من إبراهيم”. وأضاف أن دوره كان الدخول إلى إستاد دو فرانس لتفجير نفسه. ولكنه لم يكن يملك تذكرة. يقول : “تخليت عن الأمر حين أوقفت السيارة. لقد تركت ثلاثة من الراكبين الذين كانوا معي، ثم شغلت السيارة وقدتها بشكل عشوائي”.

وقال عبد السلام أيضا أنه لم يتصل “إلا بشخص واحد، وهو محمد أبريني” بعد أن غير رأيه بشأن تفجير نفسه بإستاد دو فرانس. غير أن المحققين يملكون أدلة على أنه اتصل بآخرين ليلة 13 نوفمبر.

واسترسل في تصريحاته قائلا : “لقد رأيت أباعود بشارلروا ليلة 11 فبراير 2015. وكانت المرة الأولى التي أراه فيها في حياتي”. ومع ذلك، ففي صورة نشرت قبل أسابيع، أشارت صحيفة La Libre إلى أن أباعود وعبد السلام قد أُدينا معا في جريمة سطو في 2010. وكان الرجلان صديقان منذ الطفولة.