مانويل فالس يحذر من هجمات إرهابية كبيرة في أوروبا

بلجيكا 24 – صرح رئيس الوزراء الفرنسي مانويل فالس اليوم السبت خلال مؤتمر حول الأمن بميونيخ “أنه من المؤكد” أن هنمانويل فالس يحذر من هجمات إرهابية كبيرة في أوروبااك هجمات إرهابية “ذات حجم كبير” في أوروبا. ويعتقد رئيس الوزراء الفرنسي أن العالم قد دخل في عهد “التهديد المفرط”. يقول مانويل فالس : “نحن ندين بهذه الحقيقة لشعوبنا، ستكون هناك هجمات أخرى، هجمات كبيرة، وهو أمر مؤكد. وقد وُجد التهديد المفرط هذا ليدوم، حتى ولو اضطررنا لمحاربته بعزم كبير”.

 

وفي الأسبوع الماضي بباريس، أكد رئيس الوزراء الفرنسي بالفعل أن مستوى التهديد الإرهابي حاليا كان “على الأرجح” أعلى مما كان عليه قبل الهجمات الجهادية التي وقعت يوم 13 نوفمبر.

 

وخلال المؤتمر الذي سمي (دافوس الأمن) أكد رئيس الوزراء الفرنسي قائلا : “نحن جميعا نشعر أننا دخلنا في مرحلة جديدة تتسم بالوجود الدائم للتهديد المفرط الذي يقع عند التقاء خطاب ديني زائف بالاستخدام الشامل للإرهاب”.

 

وأضاف خلال مائدة مستديرة شارك فيها أيضا نظيره الروسي ديميتري ميدفيديف : “يجب علينا أن نكون على وعي تام، وأن نعمل بقوة ووضوح كبيرين جدا. وأنا أكرر أمامكم ما قلته لمواطني : لقد غيرنا المرحلة”.

 

وكما فعل الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند مساء يوم الخميس، دعا السيد فالس روسيا إلى وقف تنظيم ضرباتها على سوريا والتي تؤثر على السكان المدنيين. يقول : “أقول بكل ثقة ودون أي غموض، لديميتري ميدفيديف : فرنسا تحترم روسيا ومصالحها، … ولكن نحن نعلم أنه للعودة إلى طريق السلام والمفاوضات، يجب أن يتوقف قصف السكان المدنيين”.

 

وبخصوص الاتفاق الذي تم التوصل إليه في ميونيخ بين الولايات المتحدة وروسيا وحلفائهما الرئيسيين لوقف الأعمال العدائية بسوريا، أشاد السيد فالس “بهذه الخطوة”، ولكن “يجب الآن وبشكل طارئ ترجمة ذلك” في “الوقائع”.

وأخيرا، كرر رئيس الوزراء رسالته بشأن خطر انهيار المشروع الأوروبي، وسط أزمة المهاجرين وخطر خروج المملكة المتحدة من اتحاد الدول الثمانية والعشرين.

 

وقال السيد فالس : “ويمكن  للمشروع الأوروبي أن يتراجع أو حتى يختفي إذا لم نكن حذرين”. وأضاف : “سيختفي وراء صعود الأنانية والشعبوية.  وهذا من شأنه أن يكون بالنسبة لنا خطوة كبيرة للوراء”