مارك غولبت يصف الخلاف بينه وبين سكا بالثانوي ويركز على مصالح المواطنين

مارك غولبت يصف الخلاف بينه وبين سكا بالثانوي ويركز على مصالح المواطنين

 

كتبت : فاطمة محمد

قال مارك غوبلت الأمين العام لـ (FGTB) لوكالة بلغا اليوم الاثنين، أن الخلاف بينه وبين ماري هيلين سكا الأمينة العامة لـ (CSC) هو ثانوي مقارنة بمصالح المواطنين. وكانت مقابلة السيدة سكا قد أثارت ردود أفعال من جانب (FGTB) ومن الحزب الاشتراكي.

 

وكانت رئيسة النقابة المسيحية قد سُئلت عن “ماذا تعتقد أن مارك غولبت يظن بها”. فأجابت : “أظن أنني كل شيء يكرهه مارك غولبت : أنا امرأة، أدرس، وأقرأ الملفات”.

 

ووصف مارك غولبت  تصريحات ماري هيلين سكا بأنها “سخيفة تماما”، ويأمل أن لا تكون إلا “زلة”. ويقول أنه يصر على أولوية مصالح المواطنين ويعتزم تسوية هذا الخلاف معها. وصرح قائلا : “في اجتماعنا الأخير، خططنا للقاء لمناقشة مختلف الملفات بعد عودتها بعد 17 أغسطس”.

 

وأضاف : “لقد اتفقنا على توعية المواطنين مع ذروة الحدث الوطني لـ 7 أكتوبر. وأتمنى أن لا تندرج تصريحات السيدة سكا تحت اسراتيجية تهدف لعدم تعكير صفو الحكومة”. وفي صحيفة La Libre Belgique، ذكر أنه في إطار يوم 7 أكتوبر، كانت (CSC) أكثر موافقة على الإجراءات الصغيرة. “واضطررنا لدفعهم على أن يكون الحدث مشمولا بإضراب لمدة 24 ساعة”.

 

وفي المقابلة التي أجرتها صحيفة Le Soir مع ماري هيلين سكا هاجمت هذه الأخيرة الاشتراكيةَ أيضا. واعترفت السيدة سكا بأن “اكتشاف اشتراكية  Hainaut تشكل إنجازا” بالنسبة إليها، واصفة وصولها إلى البلدية بـ “الرهيب”، “في عالم حيث كل شيء فيه ليس اشتراكيا من قريب أو من بعيد لا يوجد أو ليس له حق في الوجود”.

 

وتضيف : “السلطة هي شيء مرتبط ارتباطا وثيقا بطريقة عملهم”.  وقد ندد إليو دي روبو بـ “خسة الهجمات المشرفة على الإهانة” ودعا السيدة سكا إلى تمالك نفسها”.