مارتينيز يشيد ب “لوكاكو” وقدرته على قيادة ايفرتون

قال روبرتو مارتينيز، مدرب ايفرتون، الذي ينافس في الدوري الانجليزي الممتاز لكرة القدم، إن لاعبه روميلو لوكاكو نضج ووصل لمرحلة تمكنه من خوض ثلاث مباريات في الأسبوع مع الفريق بدون الشعور بأي شد عصبي مشيدا بالزيادة المطردة في مستوى المهاجم البلجيكي.
وخاض لوكاكو – الذي عادل بالفعل إجمالي الأهداف التي سجلها في الدوري الانجليزي الممتاز مع ايفرتون الموسم الماضي والبالغة 10 أهداف – كافة المباريات 14 للفريق هذا الموسم وبدا أن مستواه المميز شكل عنصرا أساسيا في بقاء فريقه على مقربة من أول ستة مراكز في جدول الترتيب.
ويتراجع ايفرتون – الذي يحتل المركز 11 برصيد 21 نقطة – بفارق نقطتين خلف وست هام يونايتد صاحب المركز السادس قبل مواجهة اليوم الاثنين أمام كريستال بالاس.
وقال مارتينيز لوسائل إعلام بريطانية: “كل لاعب أجنبي يجب أن يتأقلم مع الطبيعة البدنية للدوري الانجليزي الممتاز لكن بالنسبة لمهاجم مثل روم وقوامه البدني فإنني لا اعتقد انه كان يملك الفرصة لخوض 90 دقيقة كاملة في بداية انضمامه للفريق”.
وأضاف: “كان يملك نسبة تسجيل رائعة (مع وست بروميتش البيون) إلا أنني اعتقد انه لعب سبع مباريات كاملة لمدة 90 دقيقة هذا الموسم”.
وتابع: “إنها عملية طويلة للوصول إلى هذه المرحلة التي تمكنك من اللعب لمدة 90 دقيقة بدون أن تفقد قوتك وسرعتك مع كل حركة تقوم بها. يبدو من النادر للغاية الآن الا تراه ينهي اخر 10 دقائق بنفس القوة والسرعة والسيطرة”.
واستطرد: “وعلاوة على ذلك فان بوسعه أن يلعب ثلاث مباريات أسبوعيا وهو ما يعد رقما مميزا بالنسبة للاعب بهذا الحجم، أقول أن هذا يحدث الآن ولأول مرة هذا العام”.
وأكد مارتينيز أن وجود لوكاكو أتاح لزملائه في الفريق الفرصة لتشكيل ثنائيات في الملعب وتطوير التفاهم فيما بينهم مشيدا بمستوى المهاجم البلجيكي الذي وصل إلى القمة عقب تخلصه من آثار المشاركة في كأس العالم العام الماضي.