brasil90

مارادونا يفجر مفاجأة و يعترف : نعم قد وضعنا ” مادة مخدرة ” لـ لاعبى البرازيل فى مونديال 90 !

فجر النجم الأسطورى لـ منتخب التانجو الأرجنتينى ” دييجو أرماندو مارادونا ” مفأجاة من العيار الثقيل بعد أكد بأن ” طيب المنتخب ” الأرجنتينى قام بوضع مادة مخدرة لـ منتخب البرازيل فى مباراة ربع النهائى التى جمعت الأرجنتين و البرازيل فى مونديال إيطاليا عام 1990 . 

الأسطورة مارادونا قال لـ وسائل الإعلام عن تلك الحادثة ..

” الجميع طلب منى نفى هذه الواقعة ولكنى لا أستطيع أن أنكرها ونعم هذا الأمر قد حدث بالفعل و لكنى لم أكن أنا من وضعت تلك المادة لـ لاعبى المنتخب البرازيلى , انا شخصياً علمت بهذا الأمر بعد المباراة و ليس قبلها ” 

تفاصيل تلك الواقعة لمن لا يعلمها حدثت فى مباراة ربع النهائى بكأس العالم عام 1990 , المنتخب البرازيلى كان مسيطر تماماً على أجواء المباراة ولكنه لم ينجح فى التسجيل طوال أحداث المباراة و حتى الدقائق الأخيرة تتجه المباراة نحو الوقت الإضافى و هنا جاءت اللحظة الحاسمة التى وقعت فيها تلك الحادثة الشهيرة .. 

مُدلك المُنتخب الأرجنتيني دخل إلى الملعب وفي يده براد الثلج الخاص بالمنتخب الأرجنتينى , هذا البراد كان يحوي أنواعًا من الزجاجات الملونة , والمدلك الخاص بمنتخب التانجو طلب من اللاعبين أن يشربوا من تلك الزجاجات ثم يبصق كل لاعب ماشربه ويترك الزجاجة ويأخذ غيرها . 

شهود العيان على تلك الواقعة أكدوا بأن هذه الحادثة كانت مدبرة و أن البراد كان به زجاجات خاصة بـ لاعبى منتخب التانجو و أخرى جاءت من أجل المنتخب البرازيلى الذى شرب من  الزجاجات المُلقاة أمامه أو التي تُعطى له بفعل فاعل .

بعد عودة المباراة للإنطلاق مرة أخرى نجم مارادونا نفسه فى صناعة هدف المباراة الوحيد الذى سجله اللاعب  , ظل جناح منتخب السامبا البرازيلى ” برانكو ” بشكو من ألم فى معدته و شعر بدوار غريب و بعد المباراة , قال بأن هذه الزجاجات كانت بها بعض المواد الغريبة و أن المشروب لم يكن ” ماء أو عصير ” بل كان مادة غريبة ! , ولكن الصحافة طلبت من اللاعب وقتها أن لا يبرر خسارة منتخبه على يد الأرجنتين بتلك التفاهات.

و لكن جاء مارادونا وبعد المونديال بـ 15 عاماً وبالتحديد فى عام 2005 ليتعرف بهذا الأمر للمرة الأولى , قبل أن يؤكد مرة أخرى فى هذه الأيام و يقول بأنه بالفعل لم تم وضع ” مادة مخدرة ” داخل تلك الزجاجات و أن طبيب و مدلك المنتخب الأرجنتينى أنذاك هو من فعل ذلك من أجل أن تفوز الأرجنتين على البرازيل فى مباراة ربع النهائى