لييج : مهرجان Les Ardentes الموسيقي يعرف تراجعا في مستوى الحضور

أعلنت اللجنة المنظمة لمهرجان لييج  Les Ardentes أن المهرجان جذب حوالي 64 ألف شخص في نسخته العاشرة. ومقارنة مع الرقم القياسي الذي عرفه العام الماضي وهو 76 ألف زائر فإن هذه السنة عرفت تراجعا في مستوى الحضور في منتزه Parc Astrid بـ Coronmeuse.

 

فإذا كان ملصق 2015، دوليا أكثر، قد فشل في العرض الكامل، فإن الفنانين الأكثر شهرة Nicki Minaj و Iggy Pop و Kendrick Lamar قد عرفوا نجاحا باهرا. وجرى المهرجان في طقس معتدل نسبيا. وأوضح Gaëtan Servais أحد منظمي للمهرجان : “هذه النسخة متناقضة وغنية جدا،  وتخطيط التقييم سيكون صعبا”. “مقارنة بالنسخ السابقة، جذبنا الكثير من محبي المهرجان من خارج والونيا. وبالمقابل، كان حضور جمهورنا التقليدي في لييج ضعيفا، وهو ما يفسر بدون شك الانخفاض في الحضور”.

 

وعرف يوم  السبت أهمية كبرى من حيث الحضور بـ 19 ألف شخص في الموقع. وحقق رأسا الملصق Nicki Mina و Iggy Pop نجاحا باهرا في الحفل. وقال Fabrice Lamproye أحد منظمي مهرجان Les Ardentes ومبرمجه : “وكان العظيم Coronmeuse جزءا من أقوى لحظات المهرجان على جانب Nicky Minaj ، اللذين كان فرحهما متناغما”. “نلاحظ أيضا الأداء الجيد للفرق البلجيكية. وإذا ما كانت هذه النسخة ستلخص في حفلة موسيقية فأنا  سأرشح فرقة De La Soul التي جمعت عدة أجيال والكثير من الأساليب الموسيقية”.

 

وقد جاء التقييم إيجابيا بالنسبة للجانب  الأمني كما قالت اللجنة المنظمة. واعترف Fabrice Lamproye قائلا :  “ليس هناك شيء غير عادي”. “لقد لاحظنا أساسا، الحوادث العادية مثل السرقة في المخيم. وتكلمت الصحافة عن محاولة اغتصاب ولكن الشرطة لم تؤكد ذلك”. وقام الصليب الأحمر إلى غاية بعد الظهر من يوم الأحد بـ 400 تدخل، وخاصة في الحالات الخفيفة. ونقل 15 شخصا إلى مستشفيات الإقليم.

 

ويلف الغموض  اسم الموقع الذي سيقام فيه مهرجان les Ardentes 2016. ولا زال منظمو المهرجان يملكون بعض الوقت ليضعوا اختيارهم. واعترف Gaëtan Servais : “أن الأمر معقد أكثر مما كان متوقعا”. “زرنا خمسة عشر موقعا في منطقة لييج. ويجب أن نقوم باختيار صائب آخذين بعين الاعتبار كل الإعدادات وفي حالة ما لم نجد شيئا، فإن المدينة أكدت لنا أننا يمكننا تستخدم موقع Coronmeuse عاما آخر”.

 

Belge24