CnWvBQ7WAAA

ليلة دامية في فرنسا : مقتل 80 شخص فى مدينة نيس وإصابة العشرات

ذكرت وسائل إعلام نقلا عن مصادر في الشرطة الفرنسية أن عدد ضحايا الهجوم الذي استهدف حشدا في مدينة نيس جنوب فرنسا، مساء الخميس 14 يوليو/تموز، بلغ أكثر من 80 قتيلا.

وأعلن مكتب عمدة المدينة، كريستيان أرتروزي، أن شاحنة دهست حشدا من المحتفلين بالعيد الوطني الفرنسي (يوم الباستيل) في شارع بروميناد ديز أنغليه، مضيفا أن أشخاصا مجهولين خرجوا من الشاحنة بعد عملية الاقتحام وفتحوا النار على الناس.

وأفادت مصادر رسمية أنه تم العثور على أسلحة وقنابل في الشاحنة التي قادها منفذ الهجوم في نيس.

وأعلن عمدة نيس أن “الهجوم المسلح هو أسوأ المآسي في تاريخ المدينة”، وأضاف في تغريدة على “تويتر”: “يسود الرعب.. ونود أن نعبر عن أخلص تعازينا لأهالي الضحايا”.

وقال أستروزي في حديث مع قناة “بي أف أم” إن المعلومات المتوفرة تشير إلى أن الهجوم كان مدبرا وقد تم تخطيطه مسبقا.

وقال نائب رئيس البلدية، سيباستيان يومبير، إن الشرطة المحلية قتلت سائق الشاحنة في تبادل إطلاق نار مع المسلحين، مؤكدا أن عدد القتلى جراء الهجوم قد يصل إلى 30 شخصا.

وأفادت وكالة “فرانس برس” بأن الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند يعود إلى باريس ليترأس خلية أزمة بعد اعتداء نيس.

ونشر رواد موقع “تويتر” للتواصل الاجتماعي أشرطة فيديو تظهر عشرات الأشخاص يفرون مذعورين مبتعدين عن الشاحنة.