ليبرمان يرفض الإنضمام لحكومة نتنياهو

أعلن أفيغدور ليبرمان، رئيس حزب إسرائيل بيتنا اليميني، أنه لن ينضم إلى الحكومة الائتلافية التي يعمل رئيس الحكومة المكلف بنيامين نتنياهو على تشكيلها حاليا، ما يعني أن نتنياهو سيبلغ الرئيس الإسرائيلي، الأربعاء المقبل، أنه نجح في تشكيل حكومة تستند إلى 61 نائبا فقط.

ويبقى لنتنياهو أسبوع إضافي لتشكيل الحكومة وإشهارها يوم الأربعاء الذي يليه، ويرد امتناع ليبرمان عن الانضمام إلى استيائه من التنازلات التي قدمها نتنياهو للأحزاب الدينية، ‏ولا يستبعد محللون أن تكون خطوة ليبرمان تكتيكية للانضمام في مرحلة مقبلة بشروط أفضل، وإن كان بإمكان نتنياهو أن يفاوض حزب المعسكر الصهيوني للانضمام للحكومة لاحقا.

وتصدر حزب الليكود اليميني الذي يتزعمه نتنياهو نتائج الانتخابات البرلمانية التي أجريت في 17 مارس، وحصل على 30 مقعداً في البرلمان المؤلف من 120 مقعدا، متغلباً على غريمه الرئيسي حزب الاتحاد الصهيوني الذي ينتمي لتيار يسار الوسط ويتزعمه إسحق هرتزوج.

ويتفاوض الليكود مع أحزاب دينية ويمينية متشددة ومع فصيل وسطي لتشكيل ما ستكون أكثر حكومة يمينية في تاريخ إسرائيل. وستسيطر هذه الحكومة حال تشكيلها على 67 من مقاعد البرلمان.

وكالات