لوفين : الحكم على أربعيني بالسجن أربع سنوات في قضية اغتصاب قاصر

أصدر قاضي محكمة لوفين حكما بالسجن أربع سنوات على رجل أربعيني بعد إدانته بتهمة الاغتصاب. وقد أدين الرجل البالغ من العمر 49 عاما باغتصاب ابنة صديقته ذات الإثني عشر ربيعا.

 

ونفى الرجل التهمة، لكن الفتاة واجهته بتسجيل للواقعة، إذ قامت باستخدام هاتفها الذكي لتسجيل واقعة الاغتصاب، الأمر الذي وجد معه الرجل نفسه يعترف في النهاية بما نسب إليه.

 

وتعود الحادثة حين بدأ الرجل في معاملة الفتاة بطريقة سيئة، منذ 2010، حينما كانت في الثانية عشر من عمرها. وأخبرت الفتاة والديها بالأمر لكنهم رفضوا تصديقها.

 

وقد قدمت أربع تسجيلات، قامت بها باستخدام هاتفها الذكي، كدليل في القضية. وتحتوي على مقاطع واضحة جدا.

 

ومن جانبه ادعى المتهم بأنه تم التلاعب بالتسجيلات، لكن فحصا أجري عليها من طرف أحد المختبرات السمعية والبصرية التابع لجهاز الشرطة أثبت صحة التسجيلات.

 

يقول المحامي “Laurens van Puyenbroeck” الخبير في الأدلة السمعية والبصرية : ” أعتقد أننا نجد في حياتنا أكثر بكثير من هذا النوع من الأدلة في وقتنا الحالي، ويتم تسجيلها بشكل عفوي، الأجيال الجديدة لديها كل السهولة لعمل هذه التسجيلات الآن باستخدام الهواتف الذكية “.

 

وأضاف أن الأدلة يتم جمعها بطريق قانونية، لكن القضاة اليوم يقبلون مثل هذه الأنواع من الأدلة بكل سهولة.

 

وأشاد القضاة من جانبهم بعمل الفتاة الذي ينم عن شجاعة كبيرة.

 

Belg24