لوحات الأرقام المخصصة تساعد السائقين على الإفلات من غرامات السرعة

حذرت مجموعة Mediahuis الإعلامية بأن لوحات السيارات المخصصة قد تكون سبباً في إفلات العديد من السائقين من غرامات السرعة العالية، وذلك بسبب كاميرات السرعة من نوعية SPECS ، التي لا تستطيع حساب متوسط سرعة السائقين ما بين نقطتين في حالة ما إذا كانت السيارة تستخدم لوحات رقمية مخصصة.

 

وقالت جمعية السائقين البلجيكيين أن بإمكان أي شخص الحصول على اللوحة المخصصة نظير 1000 يورو. واكتُشِف فيما بعد أنه من النادر جداً أن تلتقطها كاميرات السرعة، وذلك منذ انطلاق حملات فحص السرعة على الطرقات في أبريل الماضي.

 

ومن جانبه أعترف وزير الداخلية البلجيكي ” جان جامبون ” بأن الكاميرات المستخدمة في فحص السرعة على الطرقات، والتي هي من نوعية ANPR ، لم تعد تصلح للتعرف على لوحات السيارات المخصصة، وذلك لأن الكاميرات تمت برمجتها من قبل للتعرف على اللوحات الموجودة القياسية المستخدمة في بلجيكا والعديد من البلدان الأوروبية.

 

وقال Peter Bruyninckx من وكالة السير على الطرقات لوسائل الإعلام، أنه ليس من السهل التكيف مع النظام الحالي ، فالأمر بالفعل معقد. إذا لم يتم تحديث الكاميرات القديمة للتعرف على اللوحات المخصصة، فينبغي علينا الإسراع في تغيير كاميرات الفحص على الطرقات السريعة، وإلا فإن الأمر قد يخرج عن السيطرة.

 

وأضاف أن ذلك من شأنه أن يزيد من الحوادث على الطرقات السريعة والتي قد يتسبب فيها العديد من أصحاب اللوحات المخصصة ، لاعتقادهم أنهم قد يفلتون من كاميرات المراقبة بكل بساطة .

 

Belg 24