Le lobby du tabac sort gagnant du tax shift selon la Fondation contre le cancer

لوبي التبغ يخرج منتصرا من إجراء التحول الضريبي

يشمل التحول الضريبي الذي قررته الحكومة بنهاية شهر يوليو مجموعة من الإجراءات المختلفة التي تهدف إلى محاربة السلوكيات غير الصحية، بينما تسهم في تغذية خزينة الدولة.ومن بين هذه الإجراءات، رفع سعر التبغ، الذي سيزيد تدريجيا بـ 70 سنت  بحلول عام 2018.

 

ينتقد الائتلاف الوطني لمحاربة التبغ، والذي يضم جمعيات مثل مؤسسة مكافحة السرطان، الإجراء الحكومي، الذي غيب الهدف بعدم تأثيره على الصحة العامة وذلك بتوفيره هدية غير مستحقة  بـ 261 مليون يورو لمنتجي السجائر. ويأتي هذا المبلغ من تقنية المكوس المتناسبة : 37% من ارتفاع سعر التبغ يعود إلى شركات التبغ.

 

ويقول Luk Joossens خبير مؤسسة مكافحة السرطان متفاجئا : “يمكن للحكومة أن تشرع في الإجراء عن طريق مكوس مفروضة وتكسب كل التكلفة التي سيدفعها المدخنون. (…) ويخطط التصريح الحكومي بالمناسبة، لاستعمال الرسوم المفروضة، ولا نفهم لماذا تنازلت الحكومة عنها”.

 

ويخلص الخبير قائلا : “من الواضح أن لوبي التبغ خرج منتصرا من إجراء التحول الضريبي. ولا يمكننا تصور سيناريو أسوأ من هذا”.

 

فاطمة محمد