1-744620

للمرة الثانية خلال أقل من 10 أيام .. لاعب بلجيكى يودع الحياة بعد أزمة قلبية !

بعدما ودع الحياة المدافع جريجوري ميرتنز اللاعب السابق لمنتخب بلجيكا عن عمر يناهز 21 عاماً منذ أيام قليلة إثر أزمة قلبية أدت الى توقف جميع وظائف القلب خلال مباراة فريقه نادى لوكيرن أمام جنك , ها هو خبر أخر حزين يظهر فى سماء كرة القدم البلجيكية بعدما أعلن نادى  بيرشوت فيلريك المنتمي لمدينة انتويرب عن وفاة لاعبه الشاب الذي يبلغ 23 عاماً المدافع البلجيكي تيم نيكوت بعدما تعرض لـ أزمة قلبية خلال مباراة لفريقه ضمن مباريات دورى الدرجة الثالثة فى بلجيكا .

النادى البلجيكى أعلن اليوم بأن العملية الجراحية التي تم إجرائها للاعب البليجكى الشاب لم تؤتى ثمارها و لم تستطيع إنقاذ اللاعب من الوفاة و أن اللاعب قد توفى بالفعل فى أحد مسشتفيات المدينة .

النادى قال في بيان رسمي له صباح اليوم .. ” نود أن نعبر عن حزننا الشديد تجاه هذا الأمر , المدافع البلجيكي تيم نيكوت كان دوماً شخص مميزاً ، كان يلعب بكل قتالية ، و يحظى بحب و إحترام الجميع , لقد وقف بجواره الجميع , النادى , الأصدقاء , الأهل , سيبقى دوماً خالداً فى أذهاننا و لن ننساه أبداً ” .

و تعد تلك الحادثة هى الحادثة الثانية من نوعها بعد حادثة وفاة لاعب فريق نادى لوكيرن المدافع ” جويجوورى ميرتنز ” و الذي يبلغ من العمر 21 عاماً فقط , وهو الأمر الذى قد يدفع الإتحاد البلجيكى لإجراءات أكثر صرامة بالنسبة للكشف الطبى الدوري على اللاعبين الشبان .