karim ben ali

لا يزال حرا في بلجيكا رغم ارتكابه 85 جريمة وحصوله على سبعة أوامر بالطرد

بلجيكا 24 – اختفى كريم بن علي الذي يختبأ خلف 18 اسم آخر والذي يعرف لدى دائرة الأجانب على أنه “خطر على الأمن العام”. وبالنسبة لها فإن عودته إلى الجزائر بعد 25 سنة تقريبا “لا تزال أولوية”. وتوضح صحيفة Het Nieuwsblad أن الشرطة والعدل أصابهم اليأس بالنسبة لكريم بن علي.

يقول Freddy Roosemont، مدير دائرة الأجانب : ” المشكلة هو أنه أظهر أنه أكثر إبداعا بشأن هويته منذ بداية سنوات 90. فابن علي يختبأ خلف 18 أسم آخر. لمعرفة أي بلد يتعين إرساله إليه، يجب أن نكون متأكدين من جنسيته”.

وقبل أسبوعين، أصيبت  شرطيتان بواسطة منجل من قبل جزائري في وسط شارلروا. وكان المهاجم معروفا لدى الشرطة ، وصدر في حقه أمر بالطرد مرتين.

غير أن كريم بن علي شخص “خطير”. وملفه مليء بالمخالفات والجرائم، سواء السرقة والجرائم المتعلقة بالمخدرات والاحتيال وغيرها.. وما بين سنة 2000 إلى سنة 2010، أدين بالسجن 19 و37 شهرا على التوالي. ويعود تاريخ آخر عقوبة بالسجن في حقه إلى سنة 2013 بـ 18 شهر. وطوال هذه السنوات، تلقى أمرا بمغادرة التراب البلجيكي سبع مرات، كانت آخرها في 16 يوليو الماضي حيث تم التعرف عليه في صور سُحبت من كاميرات المراقبة.