لا يزال المتظاهر الذي أصاب مفوض الشرطة ببروكسل مجهولا حتى الآن

بلجيكا 24 – لم يتم التعرف أو إلقاء القبض على الشخص الذي أصاب يوم الثلاثاء خلال المظاهرة الوطنية، مفوض الشرطة Pierre Vandersmissen الذي يقود جهاز التدخل التابع للشرطة المحلية ببروكسل إيكسل.

وقال المتحدث باسم النيابة العامة ببروكسل أن الشرطة اعتقلت اثنين من مثيري الشغب بعد الاشتباه برميهما للمفرقات باتجاه الشرطة. وفي هذه المرحلة، لا تتوفر النيابة العامة على أية عناصر بإمكانها أن تشير إلى أن هذين الشخصين هما المسؤولان عن الاعتداء على مفوض الشرطة.

وتعرض مفوض الشرطة Pierre Vandersmissen لاعتداء في نهاية المظاهرة، من قبل شخص يرتدي قميصا أحمر. وفي وفي إحدى صور كاميرات المراقبة، يمكن مشاهدة رجل يضرب المفوض من الخلف. وبعد أن تلقى الضربة، سقط المفوض غائبا عن الوعي. وأصيب بجرح في رأسه نقل على إثره إلى المستشفى. وقد يتوقف عن العمل إلى غاية الأول من يونيو على الأقل.

ووفقا للنيابة العامة، لا يزال تحليل صور كاميرات المراقبة جاريا في هذه المرحلة. ومن المبكر لأوانه الحديث عما إذا كان المفوض، الذي يتدخل خلال المظاهرات الكبيرة بصفة منتظمة، مستهدفا بهذا الاعتداء.

وقامت الشرطة المحلية بـ 22 عملية اعتقال إدارية وعمليتين قضائيتين. وتتعلق هاتين الأخيرتين  برجلين يبلغان 20 و 40 سنة، وكانا قد رميا المفرقعات على الشرطة، وتم التعرف عليهما من خلال صور كاميرات المراقبة.

وتمت إحالة الرجلين اللذين ألقي عليهما القبض إلى النيابة العامة، وتبين أنهما ليسا معروفين لدى الشرطة أو العدالة.