terrorisme en belgique

لا دليل على وجود مخططات لاعتداء إرهابي على بلجيكا

قال ممثلو الادعاء الاتحادي البلجيكي ، أنه لا توجد بالوقت الحاضر أي مؤشرات تفيد بأن المهاجرين الشيشان يخططون لاعتداء إرهابي على بلجيكا، حسب ما صرح بذلك مكتب المدعي العام الاتحادي ، بعد سلسلة من المداهمات قامت بها الشرطة الاتحادية في أوساط السلفيين الشيشان في بلجيكا يوم أمس الاثنين.

 

وحسب تقارير مكتب المدعي العام، فقد هاجمت الشرطة بالأمس 21 مكاناً بينهم عشرة أماكن في مدينة أوستندا الساحلية، وتم القبض على 16 شخصاَ. وأعتقل اثنين من المشتبه بهم في فلاندرز الغربية.

 

وكان المحققين قد وجهوا تركيزهم حول المقاتلين الذين يتوجهون إلى سوريا، بينما تم إصدار مذكرة توقيف بحق ثلاثة آخرين مسبقا ً، وأفرج عن بعض المشتبه بهم بعد انتهاء التحقيقات.

 

وتقول مصادر قضائية ، أن التحقيق الثاني ترأسه أحد القضاة من بلدية “ميكلين” في مقاطعة أنتويرب. وأضافت المصادر أنه لا توجد أي مؤشرات تدل على أن هناك مخططا لتنفيذ اعتداءاتٍ إرهابية في بلجيكا، وتم الإفراج عن أربعة أشخاص من المحتجزين بعد استجوابهم.

 

وحسب المصادر القضائية ، فإن التحقيق الأول بدأ مع المجموعة الشيشانية في فلاندرز الغربية في فبراير من العام الجاري، بعد أن تلقت المخابرات البلجيكية معلومات تفيد بأن شخصا من مدينة أوستندا شارك في أنشطة جهادية في سوريا، وعاد إلى بلجيكا بعد إصابته لتلقي العلاج.

 

وبدأ التحقيق في ميكلين منذ يناير الماضي استناداً على أن مجموعة معينة من الشيشانيين يعيشون في لوفين، ستة منهم يجري التحقيق معهم الآن بما في ذلك أربعة أشخاص آخرين من لوفين أيضاً، وخمسة من نامور، وبلجيكي من لوفين يعتقد تواجده حالياً في سوريا أو العراق، ويجرى التحقيق الآن للاشتباه في أنهم يخططون لشن هجمات إرهابية على بلجيكا .

 

Belge24