لاي فاي

” لاي فاي ” أسرع من أي ” واي فاي ” ب100 ضعف

تمكن علماء التكنولوجيا ووسائل الاتصال بالفعل من الوصول إلى سرعة 224 جيجابت في الثانية عن طريق تكنولوجيا ” لاي فاي ” و هي تكنولوجيا تنقل البيانات بسرعة فائقة عن طريق الاتصال الضوئي المرئي
و أول من اخترع هذه التكنولوجيا هو العالم «هارالد هاس» من جامعة ” إدنبره ” الاسكتلندية في عام 2011 حين برهن للمرة الأولى للعالم على أن ومضات الضوء من مصابيح ” LED ” يمكنها نقل بيانات أكثر بكثير من برج خلوي
و يقول المدير التنفيذي لشركة ” Velmenni ” التقنية في إستونيا ” ديباك سولانكي” ” نجري الآن عدة اختبارات لإمكانية استخدام تكنولوجيا الاتصال الضوئي المرئي في صناعات مختلفة ”
و تبلغ سرعة هذه التكنولوجيا لدرجة تحميل 18 فيلما حجم كل منها جيجابايت ونصف في الثانية الواحدة أي بسرعة 224 جيجابت في الثانية
و جربت هذه التجربة خارج المختبرات في مكاتب العمل والمصانع في إستونيا
و ميزة الـ ” لاي فاي ” لا تقتصر على فقط في تفوقها في السرعة على الـ ” واي فاي ” فهو أكثر أمانا لأن الضوء لا يخترق الجدران
و من المتوقع أن يلغي ال ” لاي فاي ” استخدام ال ” واي فاي ” في السنوات القادمة
و إذا نجح ذلك فسيتمكن ” هاس ” من تحقيق حلمه و هو ” أن يحصل كل إنسان على اتصال بالإنترنت في منزله عن طريق مصابيح LED ”