le cancer

لازالت المعتقدات الخاطئة بشأن الإصابة بالسرطان شائعةً بين البلجيكيين

أوضح “مقياس السرطان لـ 2015” الذي نشرته مؤسسة مكافحة السرطان يوم الاثنين أن الغالبية العظمى من السكان تعتقد أن السرطان يأتي نتيجة عوامل خارجية مثل التلوث. ورغم ذلك فأكثر من نصف الحالات مرتبط بطريقة العيش.

 

وأجرت مؤسسة مكافحة السرطان مسحا ثانيا حول إدراك مخاطر السرطان على 1000 بلجيكي تتراوح أعمارهم ما بين 16 و 70 سنة.

 

وبحسب أخر مقياس، فإن السجائر، متبوعة بالتعرض لأشعة الشمس وأخذ الحمامات الشمسية و التلوث والسمنة والمكملات الغذائية، تعتبر كلها من الأسباب الرئيسية للإصابة بالسرطان. بيد أن المخاطر الحقيقية مختلفة : تأتي السجائر في المقدمة قبل السمنة وانعدام النشاط البدني، والفيروسات المسببة للسرطان والعوامل الوراثية.

 

وبالنسبة لمؤسسة مكافحة السرطان فالمعتقدات الخاطئة لازالت مستمرة. ويـأتي التلوث في المرتبة الثالثة من عوامل الخطر بالنظر إلى الأشخاص المستجوبين، في حين أنه لا يرتبط إلا بـ 2 إلى 4% من حالات السرطان. وكمثال آخر : 64% من الذين تم استطلاع رأيهم يعتقدون أن المكملات الغذائية هي سبب الإصابة بالسرطان. ولكن وبحسب المعلومات العلمية الحالية، فلا تشكل المكملات الغذائية المستخدمة في الاتحاد الأوروبي أي خطر.
ومع ذلك، يكشف المقياس عن تطورات إيجابية. فبعض عوامل الخطر مثل الكحول معروفة أكثر لدى السكان. وارتفعت نسبة الأشخاص الذين يربطون بين الكحول والإصابة بالسرطان بـ 5%. وتقول مؤسسة محاربة السرطان في بيانها : “ويلاحظ عامل خطر أخر وهو الاستهلاك المفرط للحوم الحمراء. ونشهد زيادة بـ 6% من الأشخاص الذين يعرفون أن استهلاك الكثير من اللحوم الحمراء يرفع من خطر الإصابة بسرطان القولون”.

 

Belge24