لاجئون يجتمعون بكنيسة ببروكسل لتقديم التعازي بمقتل الكاهن Jacques Hamel

بلجيكا 24 – يوم السبت الماضي، أعرب عدد من اللاجئين من أصل عراقي وسوري وأفغاني عن رغبتهم  في تقديم التعازي في وفاة الكاهن Jacques Hamel، الذي قتل الأسبوع الماضي بفرنسا على يد إرهابيين. وبهذه المناسبة، اجتمع مسيحيون ومسلمون، واختاروا الذهاب إلى كنيسة سان روش الواقعة على بعد خطوات من حديقة ماكسيمليان ببروكسل يوم أمس الأحد. وهو اختيار رمزي، لأن الأب هوجو المسؤول عن الكنيسة كان قد استقبل 300 طالب لجوء داخل جدران كنيسته في السنة الماضية. وظلوا لمدة ثلاثة أشهر في هذا الملجأ المؤقت بانتظار أن يتم توفير مكان استقبال لهم في مبنى التجارة العالمي الثالث.

وأنشد المسيحيون والمسلمون وصلوا معا خلال قداس يوم الأحد الذي اعتبر خاصا نوعا ما، قدم خلاله العشرات من اللاجئين الورود إلى رعية كنسية سان روش. وتحدث أحد المسؤولين بالجالية العراقية للإعراب عن دعمه للمسيحيين ولكل ضحايا الإرهاب قبل توزيع الورود. وقال الأب هوجو : “لقد أثر فينا تعاطفهم بشدة”. وقالت Christa إحدى المسؤولين بجمعية دعم اللاجئين التي قامت بالتنسيق لهذا اللقاء بناءً على طلب من اللاجئين : “لقد أشاروا إلى أنهم يعرفون الإرهاب لأنهم فروا من بلدانهم بسبب هذه الآفة. إنهم يعرفون ماذا يعني ذلك ويفهمون آلامنا وهم مصرون على إظهار دعمهم للأب هوجو الذي ساعدهم في لحظات حرجة. وكان الجميع متأثرا برؤية الكثير من التضامن”.