Koen Geens, ministre de la Justice

كوين جينس يطالب بإجراء مراجعة للمحكمة الابتدائية ببروكسل

بلجيكا 24 – أعلن وزير العدل كوين جينس اليوم الجمعة  عن رغبته بالتقدم بطلب إلى المجلس الأعلى للعدل لإجراء مراجعة  للمحكمة الابتدائية الفرانكفونية ببروكسل، وذلك بعد الانتقادات التي وُجهت إلى Luc Hennart رئيس هذه الهيئة القضائية، بعد إطلاق سراح النائب الفلاماني Christian Van Eyken.

 

وصرح وزير العدل في برنامج De Ochtend بإذاعة VRT : “من الواضح أن هناك أمرا ما ينذر بالخطر في عمل هذه المحكمة”.

 

وكان السيد Van Eyken قد خرج يوم أمس الخميس من السجن بسبب خطأ شكلي. إذ لم يقم قاضي التحقيق بالتوقيع على مذكرة اعتقاله.

 

ونسب رئيس المحكمة الابتدائية السيد Hennart هذا الخطأ إلى غياب الموارد المخصصة للعدل والموظفين. قال يوم الخميس مفسرا : “القاضي الذي فشل في التوقيع على مذكرة اعتقال Christian Van Eyken يساعده موظف ليس كاتب محكمة ولكنه سائق قديم للمحكمة”.

 

وأضاف السيد Hennart لقناة RTBF قائلا : “اليوم، نحن نعمل كما لو كنا في غرفة للعمليات مع جراحين  تساعدهم عاملات النظافة اللاتي يستخدمن مناشف المرحاض لتنظيف الأوردة والشرايين”.

 

ووجد السيد جينس من (CD&V) في هذا التفسير بعضا من الشرح الموجز. يقول : “من الواضح أن هناك أمرا ما ينذر بالخطر في عمل هذه المحكمة”. ويضيف أنه سيطلب اليوم الجمعة بعد الظهر من المجلس الأعلى للعدل إجراء مراجعة للمحكمة بشأن سير العمل والتنظيم.

 

ويقول السيد جينس أيضا : “يتعين على ا لسيد Hennart أن ينظر في معسكره، ويبحث عن الخطأ في إدارة المحكمة. وأرى أنه من الأسف أن أضطر إلى قول أن مثل هذا الأمر عن طريق الصحافة، ولكنني هنا”.