كندا تبدأ تنفيذ وعدها ببدأ اجراءات نقل أول 10.000 لاجئ سوري إلى أراضيها

أعلنت الحكومة الكندية عن طريق وزير هجرتها ” جون مكالوم ” ان السلطات الكندية قد حددت أول 10.000 لاجئ سوري تم تسجيلهم لاعادة توطينهم في كندا, وهو قرابة نصف العدد من أصل 25.000 تنوي الحكومة اعادة توطينهم قبل نهاية العام
و أضاف ” مالكوم ” أن الأشخاص الذين تم اختيارهم تم اخطارهم بالفعل لكنهم لم يجتازوا الفحوصات الطبية و الأمنية حتى الآن
و في سياق متصل قال وزير الصحة الكندي ” جين فيلبوت ” أنه سيتم عرض اللاجئين المحتملين لفحوصات طبية للأمراض مثل مرض السل
و الجدير بالذكر أن الحكومة الكندية كانت قد وضعت خطة لجلب 25.000 لاجئ سوري للإقامة بأراضيها في مهلة لا تزيد عن سبع أسابيع فقط فيما لا تزال التحديات اللوجستية المحيطة بتلك العملية عديدة وخاصة فيما يتعلق في الأمن والصحة والكيفية التي سيتم فيها نقل الاجئين
وأعاد الوزير ماكالوم التذكير بإمكانية اللجوء الى القواعد العسكرية الكندية لإيواء اللاجئين السوريين كما حصل عام 1999 عندما استقبلت كندا 5,000 لاجئ من كوسوفو

كتب – عمرو يوسف