قيادات تنقلب على عبد الله صالح فتؤيد شرعية هادي وتلتحق بالرياض

يوجد 15 شخصية قيادية حاليا في العاصمة السعودية الرياض بعد أن غادرت صنعاء، لحضور مؤتمر الحوار اليمني المقرر في منتصف الشهر الجاري في الرياض، حسب ما نقلت “اليمن برس”.

وهذه القيادات انقلبت على حزب المخلوع صالح، وأيدت الشرعية الدستورية للرئيس عبدربه منصور هادي، كما أكدت رفضها للانقلاب الحوثي والتمرد على الدولة.

وفيما يلي قائمة بأبرز الأسماء التي التحقت بالرياض وأعلنت تأييدها لمؤتمر الرياض حول اليمن، ودعم شرعية هادي:

عبدالكريم الـرياني .(النائب الثاني)

أحمد بن دغر (نائب رئيس المؤتمر)

يحيى الراعي (رئيس مجلس النوب – الأمين العام المساعد)

سلطان البركاني ( الأمين العام المساعد- رئيس الكتلة البرلمانية)

أبوبكر القربي ( الأمين العام المساعد)

رشاد العليمي (مستشار الرئيس والقيادي بالمؤتمر)

محمد علي عثمان (رئيس مجلس الشورى)

محمد علي الشدادي (نائب رئيس مجلس النواب)

صغير علي عزيز (عضو الأمانة العامة)

ناجي الزايدي (عضو الأمانة العامة)

محمد ناجي الشائف (عضو الأمانة العامة)

وليد بن شويط (عضو الأمانة العامة)

عثمان مجلي

عوض بن فريد (عضو الأمانة العامة)

عبدالقادر هلال (أمين العاصمة – عضو الأمانة العامة)

وكالات