aid al adha sacrificateurs en belgique

قوانين ذبح الحيوانات في بلجيكا للاستخدام الخاص

في بلجيكا، يُنَظم ذبح الحيوانات المخصصة للاستخدام الخاص وفق مجموعة من القوانين المتعلقة بحماية الحيوانات أثناء الذبح أو تنفيذ الموت. وتستجيب هذه القوانين لمعايير التوجيه 93/119/CE لمجلس الاتحاد الأوروبي بتاريخ 22 ديسممبر 1993، بل وبعض القوانين صادرة قبل هذا التوجيه. وينص القانون على التبليغ عن أي ذبيحة مخصصة للاستخدام الخاص لدى الإدارة البلدية وتسجيل هذه الأخيرة للمعلومات الخاصة بالمبلغ في بنك المعلومات “Beltrace” الذي تشرف عليه الوكالة الاتحادية لسلامة السلسلة الغذائية (AFSCA).

 

فقط عمليات الذبح مع الإصابة بدوخة هي المسموحة بالمسكن

لا يسمح إلا بذبح الحيوان بعد إصابته بدوخة مسبقة في المسكن بالنسبة للذبيحة الخاصة، بمعنى أن الاحتياجات الحصرية لمالك الحيوان، يمكنها أن تتم في مسلخ أو في مسكن المالك.  ويمكن فقط ذبح  الدواجن والطرائد والأرانب والخنازير والماعز والأغنام في المسكن.

وينص قانون 14 أغسطس 1986 المتعلق بحماية ورعاية الحيوان على أنه يجب إصابة الحيوانات بدوخة قبل ذبحها. ويفصل قانون 16 يناير 1998 طرق إصابة الحيوانات بدوخة لكل نوع حيواني، وينص على إلزامية شل الحيوانات بطريقة مناسبة أثناء الذبح ومنع ربط قوائمها وتعليقها قبل إصابتها بدوخة أو موتها.

وبالنسبة للذبيحة المنصوص عليها في الشعائر الدينية (عيد الضحى)، ينص قانون 1986 على الإعفاء من إصابة الحيوان بدوخة شريطة أن تتم عملية الذبح  في مسلخ معتمد، أي في مسلخ عادي أو في مسلخ مؤقت معتمد. ويحدد قانون 11 فبراير 1988 على أن يقوم بالذبح جزار معتمد من الطائفة والمسؤول عن المنظمة.

 

سواء في المسكن أو في المسلخ، يجب الإبلاغ عن الذبيحة

كل شخص يرغب في ذبح حيوان للاستخدام الشخصي يجب أن يُسجل لدى الإدارة البلدية التابع لها كمالك مبلغ. وتمنحه الإدارة رقما تسجيليا دائماً، صالحاً بالنسبة لكل الأنواع الحيوانية التي يذبحها أو سيذبحها لاحقا. ويمكن الحصول على رقم تسجيلي في كل الأوقات، ولو لم يتم إدراج أي مسلخ.

وبالنسبة لذبيحة تتم خارج مسلخ عادي، أي في مسكن أو في مسلخ مؤقت معترف به (عيد الأضحى)، يجب على مالك الحيوان أن يقوم بالإبلاغ عن الذبيحة لدى الإدارة البلدية التابع لها قبل يومين على موعد الذبح على الأقل ولا بد له أن يكون حاصلا على رقم تسجيلي. ويجب أيضا أن يكون قادرا على الاستفسار عن الرقم التعريفي (Sanitel) للمزرعة حيث يحتجز الحيوان.

ويعتبر الإعلان عن الذبح صالحا لمدة 8 أيام. وبالنسبة لذبيحة تتم في مسلخ عادي معتمد، فإن التبليغ عن الذبح لا يتم في البلدية، ولكن في المسلخ في اليوم المتفق عليه للذبح. ويجب على المعلن أن يوفر نفس المعلومات : رقمه التسجيلي، والرقم التعريفي للمزرعة حيث يحتجز الحيوان. وبالنظر إلى السياق الخاص لعيد الأضحى حيت عدد من المبلغين لا يمكنهم الكشف يومين قبل ذبح خرفانهم، عن الرقم التعريفي للمزرعة حيث تم شراء الحيوان منها، لأنهم لم يحوزوا أي حيوان بعد، سواء لأنهم

– لا يجب أن يتم التبليغ عن الذبح في أقل من يومين قبل عملية الذبح (وعليه فيجب أن يتم التبليغ قبل الذبح)؛

– يمكن ان تتم عملية الذبح في بلدية أخرى غير التي يقيم فيها المبلغ (في البلدية التي يوجد فيها المسلخ المؤقت المعتمد، وأحيانا في موقع المسلخ المؤقت نفسه)؛

– الرقم التعريفي (Sanitel) للمزرعة حيث يحتجز الحيوان ليس مطلوبا. فإذا كان المبلغ يجهل هذا الرقم، تستخدم الإدارة البلدية  الرقم 20130091 للماعز والأغنام.

 

عمليات الذبح معروفة لدى الوكالة الاتحادية لسلامة السلسلة الغذائية (AFSCA

منذ 2004، ويجب تسجيل عمليات الذبح الخاصة من طرف الإدارات البلدية في النظام المعلوماتي “Beltrace” الذي وضعته AFSCA، لضمان  التتبع في قطاع اللحوم.

وتعتمد “Beltrace” على التسجيلات : مسالخ ، عمليات ذبح، جثث، نتائج تفتيش قبل وبعد الوفاة، عينات مرفوعة لفحص مرض جنون البقر. ويتألف هذا التسجيل من عدة وحدات :  وحدة مرتبطة الرقم التعريفي (Sanitel) الذي يفعل بيانات الهوية، ووحدة مراقبة تسمح بتسجيل النتائج أثناء التفتيش قبل وبعد الوفاة، ووحدة ESB التي تسمح بتبادل المعلومات المتعلقة بالعينات المرفوعة لفحص جنون البقر فيما بين المسالخ والمختبرات وبنك معلومات ESB للوكالة الاتحادية لسلامة السلسلة الغذائية (AFSCA).

إذا كانت عمليات الذبح الخاصة معروفة من طرف AFSCA ، فإن تواترها عند نفس الشخص سيكون معروفا هو كذلك.  ويمكن لمفتشي الوكالة الاتحادية لسلامة السلسلة الغذائية (AFSCA) القيام بمتابعة هذه الممارسات الخاصة الوفيرة جدا.

 

إمكانية الترخيص للمسالخ المؤقتة خلال عيد الضحى

أغلب طقوس عمليات الذبح  تتم وفق تعاليم  الإسلام، عن طريق قطع القصبة الهوائية والوريد الوداجي للحيوان بدون إصابته بدوخة مسبقا. ولهذا السبب فقد منعت هذه العمليات في المساكن ويجب أن تتم فقط في مسلخ معتمد. إلا أنه يتم استثناء بمناسبة عيد الأضحى بالنظر إلى العدد المهم من الأغنام التي تذبح في قترة قصيرة نسبيا مع غياب للبنية التحتية.

وفي هذه الحالة، يمكن القيام بعمليات الذبح هذه، استثناءً،  في مؤسسات مؤقتة معتمدة لهذا الغرض من طرف الوزير الاتحادي للصحة العامة.

ويمكن لأي كان أن يطلب الترخيص لموقع ما كمسلخ مؤقت من الوكالة الاتحادية لسلامة السلسلة الغذائية (AFSCA)، سواء كان فردا أو بلدية. ويجب أن تقدم الطلبات خلال أسبوعين على الأكثر قبل العيد لدى الاتحاد الإقليمي للمراقبة (UPC) للوكالة الاتحادية لسلامة السلسلة الغذائية (AFSCA).

وفي حالة منح الموافقة، فإن الموقع والمنظمة سيكونان تحت تصرف الطالب بالكامل، وخاصة فيما يتعلق لعمليات الذبح وإدارة مخلفات الحيوانات والمياه المستعملة. وأيضا سيتحمل نفقات التفتيش  البيطري المسؤول عن مراقبة مختلف المتطلبات التنظيمية.

 

وبفلاندرز، منع الوزير المسؤول عن رعاية بالحيوان Ben Weyts من (N-VA) ذبح الحيوانات بدون إصابتها بدوخة في المسالخ المؤقتة التي تم إحداثها بمناسبة عيد الأضحى. ويبرر قراره ليس فقط من جانب الرفق بالحيوان، ولكن أيضا لأسباب قانونية : التشريع الأوروبي لا يبيح ذبح الحيوانات بدون إصابتها بدوخة إلا في إلا في مسلخ عادي.

وقد اعترض المجتمع المسلم على منع ذبح الحيوانات بدون إصابتها بدوخة. فقامت 48 منظمة إسلامية بإرسال شكوى رسمية يوم الأربعاء ضد Ben Weyts ، تطالبه فيها برفع “قراره غير القانوني” حول ذبح الحيوانات بدون إصابتها بدوخة.

 

فاطمة محمد