la ligne radicalisation

قناة RTL-TVI تكشف أوجه القصور في الرقم الأخضر المخصص لمحاربة التطرف في المدارس

بلجيكا 24 – قامت RTL-TVI يوم الجمعة باختبار الخط الهاتفي المخصص للتطرف والذي أُنشأ من أجل عالم التدريس، عن طريق ادعاء أحد الصحفيين بأنه مدرس ببروكسل. وقد وجد الصحفي نفسه في اتصال مع متحدثة غير واثقة من نفسها وعاجزة عن استدعاء فريق متخصص أو التوجيه نحو مصدر أكثر حنكة.

ويبدو الموضوع الذي تم نشره في الأخبار معقدا بالنسبة للمتحدثة، فيما يبدو أن “المتدخلين غير موجودين”، حسب ما ورد عن القناة التي كشفت عن بعض المقتطفات من الحوار المربك مع صحفي القناة.

وكانت الحكومة الفدرالية قد قررت قبل عام إنشاء خطة وقائية لمنع ظاهرة التطرف. ويسمح رقم أخضر لمديري المدارس والمدرسين بالحصول على المساعدة على الكشف عن الظاهرة بالمدرسة. ولكن في طرف الخط، لا تستطيع المساعِدة المسؤولة عن الاتصال الإجابة. وهي تعتقد في البداية أنه يمكنها أن  توجه نحو منسق الفريق المتنقل، ولكنه… “مريض”.

 

تقول المتحدثة قبل أن تختفي للحظة : “بصراحة.. هل لي بلحظة؟”. وتنتهي بالحديث عن بعض العموميات التي عرضها أحد زملائها (يجب على المرء أن يكون يقظا تجاه تغيير اللباس والسلوك…).

 

ورد مكتب وزيرة التعليم Joëlle Milquetن على القناة واعدا إياها باتخاذ إجراءات ابتداءً يوم الاثنين بهدف الحصول على خدمة “مهنية بشكل كبير”.

وفي صفوف المعارضة، أثارت Françoise Bertieaux رئيسة فريق حزب MR بالبرلمان النتيجة “المذهلة” و”المقلقة”. تقول لوكالة بلجا : “إنه نقص خطير في عمل جهاز له دور خطير”. وتطالب باجتماع عاجل للجنة التعليم، وتأمل أنه بحلول يوم الاثنين يمكن ذكر “التدابير الفعالة التي سيتم اتخاذها، ومع أي أشخاص يستطيع الجهاز أن يعمل وكيف يمكن تكوينهم”.