قرار مجلس النواب حول الإبادة الجماعية لم يرض الطائفة الأرمينية ببلجيكا

قرار مجلس النواب حول الإبادة الجماعية لم يرض الطائفة الأرمينية ببلجيكا

الطائفة الأرمينية غير راضية عن قرار الأغلبية البرلمانية حول ذكرى الإبادة الجماعية الأرمينية، الذي اعتمدته يوم الخميس في مجلس النواب. وتعرب عن أسفها على وجه الخصوص لغموض النص، وخاصة في الفقرة الثانية التي تطالب الحكومة الاتحادية “بأن تعترف بأن تركيا الحالية ليست مسؤولة تاريخيا ولا أخلاقيا عن المأساة التي عاشها الأرمن في عهد الإمبراطورية العثمانية”.

 

وقالت الطوائف الأرمينية والآرامية المتواجدة في بلجيكا في بيان لها : “هذه الفقرة هي اعتقاد مؤلم. اليوم، يدعم المثقفون الشجعان وأعضاء المجتمع المدني التركي عن لغة الحقيقة. ويدافعون بكرامة، وغالبا ما يكون ذلك على حساب سلامتهم  الجسدية، حتى تعترف بلدهم بالإبادة الأرمينية، وتواجه ماضيها وتتخلص أخيرا من عبء كذب دولة الذي لا يمكن تحمله والذي استمر لمائة عام. وعلى العكس من ذلك، تصر السلطات التركية على الإنكار، وتستمر في الرفض الواضح للإبادة الجماعية للأرمينيين (السريان والكلدان والآشوريين) كما تستمر في تمجيد المسؤولين عن الإبادة”.

 

وأضافت : “وهم في هذا، يعتبرون ورثة لأفعال الإمبراطورية العثمانية. وتتحمل تركيا الرسمية على الأقل، مسؤولية أخلاقية”.

 

ووافق مجلس  النواب يوم الخميس بقرار الأغلبية حول ذكرى الإبادة الجماعية الأرمينية. وتم التصويت على القرار بالإجماع مع امتناع ثمانية أعضاء من المعارضة عن التصويت. وبرر النواب الذين امتنعوا عن التصويت قرارهم بإثارة نص ضعيف جدا.

 

Belge24