قدرة مبنى التجارة العالمي الثالث تصل إلى أقصاها لليلة الثالثة على التوالي

أشارت نانسي فيروني المتحدثة باسم الصليب الأحمر ببلجيكا أن طاقة الاستقبال وصلت إلى أقصاها من جديد بنحو 500 شخص لليلة الثالثة على التوالي بالموقع A في مبنى التجارة العالمي الثالث، حيث يقيم طالبو اللجوء الذين ينتظرون أن تستقبلهم دائرة الأجانب لإجراء مقابلة التسجيل. وتم استقبال المئات من الأشخاص في فندق وفي كنيسة ولدى الخواص.

 

تم استقبال ستين لاجئا في فندق موزارت ببروكسل، الذي تقدم من تلقاء نفسه باقتراح استضافتهم. وزارت بعض الأسر مبنى التجارة العالمية الثالث لاستضافة طالبي اللجوء في منازلهم، كما  قام قسيس من العاصمة بإيواء بعض طالبي اللجوء في أبرشيته.

 

تقول نانسي فيروني : “منذ الأسبوع الماضي، يعمل مبنى التجارة العالمي الثالث بكامل طاقته الاستيعابية، وستقع المشكلة بالتأكيد هذه الليلة وربما خلال الأيام القادمة. ففي الأيام الأخيرة، لاحظنا المزيد من الوافدين، وساهم القرار، الذي أخذته دائرة الأجانب في الأسبوع الماضي بالحد من قدرة قاعة الانتظار في 150 مكان بدلا من 500، في هذا الاكتضاض، بما أن 500 شخصا على الأقل تم استقبالهم  في الأسبوع”.

 

ويتوزع الاستقبال في مبنى التجارة العالمي الثالث على موقعين منذ عدة أسابيع. فالصليب الأحمر الفرانكفوني يهتم بما قبل استقبال المتقدمين للجوء الذين لم يتم استقبالهم بعد في دائرة الأجانب. بينما أخذ الصليب الأحمر الفلاماني على عاتقه مهمة إعادة تطوير الموقع B ليستقبل اللاجئين الذين تسجلوا في دائرة الأجانب وينتظرون مكانا في مركز تابع لفداسيل.

 

وتضيف المتحدثة باسم الصليب الأحمر : “في منتصف أكتوبر، تم تخفيض عدد أماكن استقبال طالبي اللجوء في مبنى التجارة العالمي الثالث من ألف مكان إلى 500 مكان، ولم يعد بالإمكان حاليا، استرداد 500 مكان لأنها تحولت إلى المركز المغلق لما قبل الاستقبال المخصص لطالبي اللجوء الذين مروا من دائرة الأجانب وينتظرون إيوائهم في مركز استقبال. لقد أصبحنا في حالة أزمة دائمة منذ ثلاثة أشهر، وإذا تحولت الموجة إلى تسونامي، فسوف نغرق”.