قتل خمسة أشخاص يشتبه بأنهم متشددون بشمال غرب باكستان

قالت ثلاثة مصادر في المخابرات الباكستانية يوم الثلاثاء إن طائرة أمريكية بدون طيار نفذت ضربة في وادي شوال بشمال غرب البلاد فقتلت خمسة أشخاص على الأقل يشتبه أنهم متشددون.

تأتي الضربة التي نفذت ليلة يوم الاثنين بمنطقة زوي ناراي في وزيرستان الشمالية وهي منطقة جبلية على الحدود مع أفغانستان بعد زيادة عدد القوات الباكستانية في المنطقة وضربة أخرى بطائرة بدون طيار يوم السبت.

وتوجد قواعد لحركة طالبان في وادي شوال الذي يعتبر طريق تهريب مهم إلى أفغانستان. ويقطع الوادي إقليمي وزيرستان الشمالية ووزيرستان الجنوبية اللذين يسيطر الجيش الباكستاني على معظمهما.

وشن الجيش الباكستاني هجوما في وزيرستان الشمالية في يونيو حزيران لكن المتشددين ومصادر المخابرات يقولون إن العملية لم تصل إلى حد كبير لوادي شوال.

وقال سكان ومصادر في الجيش الأسبوع الماضي إن القوات الباكستانية تتحرك باتجاه الوادي من الشمال والجنوب. لكن لم يتضح بعد نطاق وتقدم العملية.

ولا يسمح للصحفيين بدخول المنطقة. وتم قطع اتصالات الهاتف عن مناطق كثيرة وتتحكم حواجز الطرق في حركة المدنيين.

وتقول السلطات في أفغانستان إنها لم ترصد تدفق المدنيين فرارا من القتال.

وعادة ما تحتج الحكومة الباكستانية على ضربات الطائرات بدون طيار وتقول إنها انتهاك لسيادة باكستان. وأصدرت الحكومة يوم الاثنين بيانا صحفيا معتادا يدين الضربة التي نفذت يوم السبت.

لكن الكثيرين في باكستان يعتقدون أن الجيش يعمل مع الولايات المتحدة في توجيه الضربات. ولم تنفذ أي ضربات لمدة ستة أشهر العام الماضي وهي فترة إجراء محادثات سلام باكستانية مع طالبان.

لكن الضربات استؤنفت قبل أيام من بدء هجوم الجيش في وزيرستان الشمالية.

وكالات