Kris Peeters, ministre de l'Emploi

قانون بيترز يجعل من العمال سلعة منخفضة التكلفة

بلجيكا 24 – لا تزال النقابة المسيحية ترى “مشاكل كبيرة” في مشروع القانون الذي تقدم به وزير العمل كريس بيترز بشأن مرونة العمل، الذي تم تقديمه يوم الجمعة للشركاء الاجتماعيين. وبالنسبة لنقابة CSC، فإن التدابير المقدمة تجعل من العمال “سلعة منخفضة التكلفة”.

ومن بين المشاكل التي تمت الإشارة إليها، تندد نقابة CSC بإمكانية أن يقوم أرباب العمل بإلغاء مدة العمل و/أو رفع عدد الساعات الإضافية، التي يمكن مراكمتها قبل التمكن من الاستفادة من الراحة التعويضية، إلى 143 ساعة.

وتشير نقابة CSC في بيان إلى أنه “أنه لدى القطاعات أجل إلى غاية أواخر سنة 2016، لعقد اتفاقية عمل جماعية (CCT) بشأن هذه المسائل. ويمكننا بالفعل التنبؤ بأنه في العديد من القطاعات، سيقوم أرباب العمل بتبني موقف الانتظار، واعين بأن القانون سيتم تنفيذه على أية حال في الأول من يناير 1917”.

وتتابع النقابة قائلة أن “هذا الإجراء أضيف للتو إلى سلسلة من التدابير الحكومية الأخرى التي لا تزال تعزز الضغط على سوق العمل المتوتر”. وتضيف : “وهكذا، يستطيع الطلاب الآن العمل أكثر، عن طريق تحويل 50 يوما إلى 479 ساعة، أي بمعدل 9,5 يوميا، من دون فتح أي حق في الضمان الاجتماعي. كما لا يزال بإمكان الأشخاص الذين لديهم بالفعل عمل الحصول على دخل إضافي من خلال فرص العمل المرنة في قطاع الفنادق والمطاعم، أو من خلال الاقتصاد التشاركي التجاري”.