Abattage rituel

قاضي بروكسل يرفض دعوى  المنظمات الإسلامية ضد قرار Ben Weyts بشأن حظر الذبح دون تخدير

قالت متحدثة باسم المحكمة الابتدائية في بروكسل أن القاضي رد اليوم الأربعاء الدعوى التي رفعتها عدة منظمات إسلامية ضد قرار Ben Weyts الوزير الفلاماني للرفق بالحيوان من (N-VA) والذي يحظر الذبح دون تخدير في الأماكن المقامة مؤقتا بمناسبة عيد الأضحى. ويمكن للمنظمات الإسلامية التقدم باستئناف الدعوى.

 

ووفقا لمجلس  التنسيق بين المؤسسات الإسلامية ببلجيكا (CCIB)، فإن هذا الحظر يمثل انتهاكا غير مبرر لحرية المعتقد التي يكفلها الدستور وهو حظر بحكم الواقع للذبح الشرعي منذ الوقت الذي أصبحت فيه قدرة المسالخ المعتمدة غير كافية.

 

يقول Johan Verstraeten محامي جمعية GAIA : “لاتخاذ قراره، استند القاضي إلى التشريع الأوروبي  لعام 2009″، وكانت الجمعية قد تدخلت في القضية بصفة طوعية. “كما أنه اعتقد وبوضوح أن هناك اختلافا جوهريا بين مسلخ وموقع ذبح معتمد لفترة مؤقتة، لأن هناك المزيد من ضمانات في المجال الصحي والصحة العامة في مسلخ حقيقي. كما أنه أشار أيضا إلى القانون البلجيكي حول الرفق بالحيوان، الذي يفرض عقوبات صارمة في حالة تعريض حيوان لمعاناة غير ضرورية. وخلص القاضي أيضا إلى أن الذبح دون تخدير لا يمكن أن يتم إلا في مسلخ معتمد”.

 

وتندرج أيضا مسألة حرية المعتقد في قرار القاضي. يتابع المحامي Verstraeten قائلا : “وفقا للقاضي، ليس هناك أي عقبة أمام حرية  المعتقد لأن العديد من المسلمين ظلوا محايدين أمام مسألة الذبح مع أو بدون تخدير، وأيضا لأن المسلمين يمكنهم الاختيار بعدم التضحية بالخراف والقيام بدلا من ذلك بالتبرع. إذن هناك عدة طرق للاحتفال بعيد الأضحى”.

 

كتبت فاطمة محمد