في فلاندرز وزراء CD&V يقومون بعملهم في مسالة اللاجئين بينما وزراء N-VA يتسكعون

بلجيكا 24 – بعد دراسة لميزانية الحكومة الفلامانية بعد مضي ثلاثة أشهر على التصويت عليها، يعتقد حزب Groen المعارض أن الوزراء الديمقراطيين المسيحيين يشمرون عن أكمامهم ويستخدمون الموارد المتاحة لأزمة اللاجئين، في حين أن نظراءهم القوميين يتسكعون.

وكانت السلطة الفلامانية قد خصصت في سبتمبر الماضي مبلغ 121 مليون يورو من أجل مواجهة تدفق طالبي اللجوء ببلجيكا. وتم تقاسم 40 مليون يورو بشكل ملموس ومنحها إلى أربعة وزراء.

ومنذ ذلك الحين، تم إنفاق هذه المبالغ. ولا يزال الرصيد مسجلا كإمدادات. ويتبين من الردود المقدمة على الأسئلة البرلمانية للنائبة الإيكولوجية An Moerenhout أنه تمت المطالبة بثلثي هذه الموارد بالفعل أي 59 مليون يورو. بينما لم تتم المطالبة بعد بـ 20 مليون يورو.

ووفقا لحزب Groen، فإن Hilde Crevits من (CD&V) قد “تلقت حصتها” بالفعل، والتي خصصتها للتعليم. ومع ذلك تطالب الوزيرة بموارد إضافية.

ولا يتعين على وزير الرعاية Jo Vandeurzen من (CD&V) أن يطالب بشيء، لأنه تم اعتماد ميزانيته حسب الأصول وتم إنفاقها.

ويعتقد حزب Groen بالمقابل أنه يجب على كل من Liesbeth Homans و Philippe Muyters وزيري حزب N-VA، أن يضاعفا جهودهما. وقد اضافت وزيرة الشؤون الداخلية والسكن نقطتين جديدتين عبر طلب تجهيزات بـ 5 مليون يورو كمنح للسكن، و 20 مليون للمدن والبلديات. ويعتقد اللإيكولوجيون الفلامانيون أن مشاكل السكن لا يمكن حلها عن طريق هذه المنح الضئيلة.

 بينما لا يزال الوزير Muyters من جهته منشغلا بتطوير خطة عمل مع مقترحات للعمل.