vendre n'importe quel objet via Facebook

فيسبوك يريد حظر عمليات تجارة الأسلحة بين الأفراد

بلجيكا 24 – يريد فيسبوك الآن منع شبكته الاجتماعية أو تطبيقاته من مشاركة صور أنستغرام التي تستخدم كوسيط للتفاوض على شراء الأسلحة بين الأفراد.

فقد قامت المجموعة الأمريكية يوم الجمعة بتحديث قواعد الاستخدام الخاصة به، والتي تمنع الآن على المستخدمين الذين ليسوا تجار أسلحة معترف بهم من استعمال فيسبوك لتقديم أسلحة للبيع أو التفاوض على عمليات التبادل بين الأفراد. تقول Monika Bickert المسؤولة عن سياسات الإنتاج في فيسبوك :  “منذ هاتين السنتين الأخيرتين، يستخدم المزيد من الناس فيسبوك للتعرف على مواد أو شراء وبيع أشياء لبعضهم البعض”.

وتضيف : “سنقوم بتحديث قواعدنا المتعلقة بالمنتجات الخاضعة للنظام لعكس هذا التطور”.

ولن تؤثر القواعد الجديدة على التجار الذين يتمتعون بترخيص  لبيع الأسلحة، والذين يمكنهم مواصلة إظهار كتيباتهم على الشبكة التي تشمل 1,59 مليار عضو.

كما يتوفر فيسبوك على  قواعد مماثلة بالنسبة لمنتجات أخرى خاضعة للبيع المنظم، مثل الأدوية التي تتطلب وصفةـ أو بالنسبة للمخدرات غير المشروعة. وقد قام كل من فيسبوك وأنستغرام بوضع قيود على الدعاية لشراء وبيع الأسلحة لمستخدميها البالغين أكثر من 18 سنة. وقد أشادت حركة مكافحة الأسلحة النارية بهذا الإعلان.